أضواء على الأبحاث

قنوات الأيونات تملك أصولًا بكتيرية

  • Published online:

تتسم الخلايا العصبية لدى جميع الحيوانات ببِنْية أساسية، ربما ترجع في نشأتها إلى البكتيريا.

ومن الجدير بالذكر أن الأغشية الخارجية للخلايا تحتوي على بروتينات متخصصة، تسمى قنوات الأيونات، وهي قنوات تُفتح للسماح للأيونات بالمرور من خارج الخلية إلى داخلها والعكس. أما في حال الخلايا العصبية، فيمكن لفتح قنوات أيونات الكالسيوم أن يسبب تدفقًا لشحنة تولد إشارة عصبية.

ومن هنا، عمد فريق بحثي يقوده كاتسوماسا إيريِ -من جامعة ناجويا اليابانية- إلى البحث عن نسخ بكتيرية من قنوات أيونات الكالسيوم، ونجحوا في تحديد واحدة في أحد أنواع البكتيريا الموجودة في الينابيع الحارة، وهي بكتيريا Meiothermus ruber. ووجد الباحثون أن حدوث طفرة في أحد الأحماض الأمينية بهذه البكتيريا قد تسبب في فقدان قناة الأيونات بها تفضيلها لعنصر الكالسيوم، لتبدأ أيضًا في توصيل جزيئات أخرى محملة بالشحنات، مثل الصوديوم، إلى داخل خلايا البكتيريا.

وإضافة إلى ذلك.. فإن الحمض الأميني نفسه يوجد في الكثير من قنوات أيونات الكالسيوم عند حقيقيات النوى، وهي كائنات -منها الحيوانات على سبيل المثال- تحتوي خلاياها على بِنى خلوية معقدة. ويعتقد الباحثون -بناء على ذلك- أن هذه القنوات قد نشأت من سلف مشترك بين البكتيريا والحيوانات.

eLife 9, e52828 (2020)