ملخصات الأبحاث

تحديد مصدر نفثات راديوية سريعة متكررة في مجرّة حلزونية قريبة

 .B. Marcote et al
  • Published online:

تُعرّف التدفقات الراديويّة السريعة (FRBs) بأنها ومضات راديوية ساطعة ووجيزة، تنبع من مصدرٍ خارج المجرة. ورغم أن مصدرها الفيزيائي لا يزال مجهولًا، فإن هذا لم يمنع العلماء من طرح عشرات النماذج المحتملة لهذه التدفقات.

يُطْلِق بعض مصادر التدفقات الراديوية السريعة دفقاتٍ متكررة. ورغم اكتشاف أكثر من مئة مصدر للتدفقات الراديويّة السريعة، فإن أربعًا منها فحسب هي التي أمكن تحديد موضعها، وربْطها بمجرّات مضيفة، كما أن مصدرًا واحدًا فحسب من بين هذه المصادر الأربعة هو ما يُعرف بأنه يُطلِق تدفقات راديوية سريعة متكررة.

يمكن لخصائص المجرّات المضيفة والبيئات المحلية التي تنطلق منها التدفقات الراديوية السريعة أن تقدم خيوطًا مهمة لفهْم أصولها الفيزيائية. وقد أمكن تحديد موضع أول حالة معروفة للتدفق الراديوي السريع المتكرر في مجرّة قزمة غير منتظمة، ومنخفضة المحتوى المعدني، فيما أمكن تحديد موضع المصادر غير المتكررة ظاهريًا في مجرّات ضخمة إهليلجية، ومرتفعة المحتوى المعدني، أو في مجرّات مكوِّنة للنجوم، مما يشير إلى احتمالية وجود أصول فيزيائية متباينة لكل من مصادر التدفقات المتكررة، ومصادر التدفقات غير المتكررة ظاهريًّا. 

في البحث المنشور، يعلن الباحثون عن تحديد الموقع الدقيق لمصدرٍ ثانٍ للتدفق الراديوي السريع المتكرر، المعروف بـFRB 180916.J0158+65 في منطقة مكوّنة للنجوم بمجرّة ضخمة حلزونية قريبة (بإزاحة حمراء 0.0337 ± 0.0002)، تتصف بخصائص ودرجة قرب تُميّزها عن كل المجرّات المضيفة المعروفة. ويؤدي غياب كل من النظير الراديوي المستمر الساطع نسبيًّا، ومقياس دوران فاراداي المرتفع إلى الإمعان في تمييز البيئة المحلية لـFRB 180916.J0158+65 عن البيئة المحلية للمصدر الوحيد للتدفق الراديوي السريع المتكرر، الذي أمكن تحديد مكانه من قبل، ويُعرف بـFRB 121102.

يشير هذا إلى احتمالية اتساع نطاق شدة سطوعالتدفقاتالراديوية السريعة المتكررة، ونشأتها من مجرات مضيفة، وبيئات محلية متنوعة.