أضواء على الأبحاث

الكشف عن مقبرة حيوانات عملاقة منقرضة من العصر الجليدي

  • Published online:

Alamy

عثر علماء على عظام تنتمي إلى اثنين وعشرين من حيوانات كسلان الأرض العملاقة، التي ربما تكون قد نفقت بشكل جماعي، وذلك في أحد مواقع الحفريات بالإكوادور، وهو ما يتيح إلقاء نظرة متعمقة على حياة آكلات الأعشاب هذه، التي انقرضت قبل وقت طويل، والتي يبلغ وزن الواحد منها ثلاثة أطنان.

ويُذكر أن الدراسات السابقة كانت قد ركزت على شجرة تطور هذه الكائنات العملاقة، والأنواع الحالية من الحيوانات التي تمتّ بِصِلَة قرابة لها.

وفي محاولة لفهم سلوك هذه الحيوانات المنقرضة، حللت إميلي ليندسي -من متحف »حُفَر قطران لا بريا« في لوس أنجيليس في ولاية كاليفورنيا- وزملاؤها 575 عَظْمة من عظام نوع من حيوانات الكسلان يُسمَّى Eremotherium laurillardi  (موضح في الصورة، من خيال الفنان)، استُخرجت كلها من موقع تانك لوما في جنوب غرب الإكوادور.

وقد وجد فريق البحث أن العينة ترجع إلى حيوانات تراوحت أعمارها من سن صغيرة إلى سن البلوغ. وهو ما يشير إلى أن عمالقة العصر الجليدي تلك ربما كانت ترتحل في جماعات. وقُدِّر عمر هذا الموقع -باستخدام الكربون المشع- بما يتراوح بين 18 ألف و23 ألف سنة تقريبًا، وقد احتوى على كميات كبيرة من بقايا طعام هضمَتْه هذه الوحوش.

ويُذكر أن حيوانات كسلان الأرض، التي عُثر عليها في مواقع حفريات أخرى، نفقت بعد غوصها في القطران المتسرب من تحت الأرض، لكنّ الباحثين يرون أن حيوانات تانك لوما ربما تكون قد تجمعت في حفرة مائية ناضبة  –مثلما تفعل أفراس النهر حاليًّا– عندما نفقت بسبب العطش، أو المرض.

(Palaeogeogr. Palaeoclimatol. Palaeoecol. (2020