أضواء على الأبحاث

جِرَاء الذئاب البرية تلعب الكرة

  • Published online:

 Christina Hansen Wheat

بإمكان جِرَاء الذئاب أن تلعب لعبة رَمْي الكرة وجَلْبها.

 وهذه اللعبة تمارسها الكلاب المستأنَسة Canis lupus familiaris بمنتهى السهولة، نظرًا إلى براعتها في ترجمة الإيماءات البشرية، مثل تلك المُستخدَمة في لعبة رَمْي الكرة وجَلْبها. وكان الباحثون يعتقدون أن هذه القدرة نشأت فقط بعد أن بدأ البشر استئناسَ الذئاب الرمادية Canis lupus، وهي الأسلاف البرية لرفقائنا ذوي الفراء.

وقد رصدت كريستينا هانسِن ويت، وهانز تيمرين –من جامعة ستوكهولم– في سياق دراستهما لسلوك الذئاب جِرَاء ذئاب مُرَبَّاة من الصغر على أيدي مدربين، يبلغ عمرها ثمانية أسابيع، لتبيُّن ما إذا كانت ستطارد كرة تنس وتجلبها إلى شخص لم تألفه، يشجعها لفظيًّا على ذلك، أم لا. وقد وجدوا أن عشرة جِرَاء (من بينها فلي، في الصورة)، من بين 13 جروًا شملها الاختبار، أبدت اهتمامًا ضئيلًا أو منعدمًا بالكرة، في حين طاردت ثلاثة جِرَاء الكرة؛ وأعادتها إلى الشخص الغريب عليها.

وتشير نتائج الدراسة إلى أن قِطْعَان الذئاب التي انحدرت منها الكلاب كانت لديها القدرة على ترجمة الإيماءات الاجتماعية للبشر. ويقول الباحثان إن البشر ربما يكونون قد أَدُّوا إلى الانتخاب الطبيعيلهذه الصفة أثناء عملية الاستئناس.

(iScience (2020