ملخصات الأبحاث

التنظيم التراتبي لقدرة القشرة الدماغية والمهاد على التوصيل

.J. Harris et al

  • Published online:

تتخذ قشرة المخ عند الثدييات بِنْية رقائقية تحوي مناطق وأنواع خلايا متعددة، تتصف بكونها كثيفة الترابط بطرق معقدة، وإنْ كانت المبادئ القابلة للتعميم، التي تنتظم على أساسها قشرة المخ، لا تزال غير معروفة في الغالب.

في البحث المنشور، يصف الباحثون إضافة رئيسة إلى «أطلس ألين المرجعي للقدرة على التوصيل في مخ الفأر»، تتضمن حوالي ألف تجربة تتبُّع جديدة في قشرة الدماغ، وبِنْيتها التابعة الرئيسة (المِهاد). استخدم الباحثون سلالات عوامل Cre (وهي فئران تُعبِّر عن إنزيم ريكومبينيز كري Cre recombinase)، لوَسْم الوصلات على مستوى المخ، على نحو شامل وانتقائي على السواء، من خلال طبقة خلايا الإسقاط العصبية، ونوعها.

ومن خلال عمليات رصد أنماط نهاية محور الخلية العصبية، تمكّن الباحثون من اشتقاق مجموعة من قواعد التشريح العامة؛لتوصيف الإسقاطات التي تصلقشرة بأخرى، وتلك التي تصلالمهاد بالقشرة، والقشرية المهادية. وضع الباحثون كذلك نموذجًا لتعيين أنماط التوصيلبين المناطق، إما في صورة تعديل باستخدام التأثيرات المتوقعة، أو تحكُّم باستخدام المدخلات الأساسية،وتوصلوا إلىتنبؤات قابلة للاختبار بشأن مواقع التراتب للمناطق القشرية والمهادية الفردية، وللوحدات الشبكة القشرية.توضح نتائج الباحثين أن التوصيلاتالمرتبطة بنوع الخلية يجري تنظيمها في تراتب سطحيفيالشبكة القشرية المهادية عند الفئران.