أضواء على الأبحاث

الماء يسبب انهيارًا جبليًّا فتاكًا بسويسرا

  • Published online:

AFP/Getty

أثبت انهيارٌ جبليّ فتّاك بوضوح أنَّ الترب المشبعة بالماء يمكن أن تزيد مخاطر الجبال غير المستقرة.

ففي شهر أغسطس من عام 2017، انفصلت كتلةٌ من الصخور، يبلغ حجمها 3 ملايين متر مكعب عن جبل بيزو شينجالو، وهو واحدٌ من جبال الألب السويسرية، وتدحرجت تلك الكتلة إلى الأسفل. وبعد ثلاثين ثانية من تباطؤ الانهيار الصخري حتى توقُّفه تمامًا، بدأ حطامه في التحرك مرةً أخرى، وتَسَبَّب في مقتل ثمانية من متسلقي الجبال، ودَفْن أجزاءٍ من إحدى القرى تحت الحطام.

لذا.. حلَّل الباحث فابيان فالتر - من المعهد الفيدرالي السويسري للتكنولوجيا بزيورخ - وزملاؤه صورًا ومقاطع فيديو للانهيار الجبلي، وزاروا موقع الانهيار؛ لاستنتاج ما قد حدث. ووجدوا أنَّ الماء الناتج عن ذوبان كتلة جليدية قريبة قد أشبع رواسب الجبل، بالإضافة إلى أنَّ الكتل الجليدية التي جرفها الانهيار انضمت إلى المواد المندفعة نحو سفح الجبل.

وعندما توقف الانهيار، ساعَدَ الماءُ الناتج عن ذوبان الكتل الجليدية المحصورة داخله في تحريكه مرةً أخرى، وهو ما أدى إلى تدفق سيلٍ جديد من الحطام إلى أسفل. وقد سبق أن وقع انهيارٌ مماثل على جبل بيزو شينجالو في عام 2011، بيد أنَّه لم يسفر عن تدفق سيلٍ مدمر من الحطام. وقد يعود السبب في ذلك إلى أنَّ الرواسب الجبلية كانت جافةً.

ومن ثم، ينبغي على مديري وكالات الاستجابة للطوارئ أن يضعوا في اعتبارهم أنَّ الترب المشبعة بالمياه يمكنها زيادة الدمار الناجم عن الانهيارات الجبلية.

(Geomorphology http://doi.org/dd25 (2019