ملخصات الأبحاث

مصائد الأسماك العالمية تساعد على التصدي لنقص المغذيات الدقيقة

.C.Hicks et al
  • Published online:

يتسبب نقص العناصر الغذائية الدقيقة في حدوث حوالي مليون حالة وفاة مبكرة سنويًّا. وبالنسبة إلى بعض البلدان، يمكن أن يتسبب هذا النقص في انخفاض الناتج المحلي الإجمالي بنسبة تصل إلى 11%، مما يسلط الضوء على أهمية وضْع سياسات غذائية تركّز على تحسين جودة التغذية، وليس مجرد زيادة حجم الأغذية المُنتَجة. يحصل الناس على العناصر المغذّية من خلال نظام غذائي متنوع، إلا أن الأسماك - التي تُعَد مصدرًا غنيًّا بالمُغذيات الدقيقة المتوافرة بيولوجيًّا، والضرورية لصحة الإنسان - كثيرًا ما تُتَجاهَل. وقد تَسبَّب القصور في فهم تركيبة المغذيات في معظم الأسماك، ومدى تفاوت حصيلة المغذيات بين مصائد الأسماك، في عرقلة القرارت السياسية المهمة اللازمة لتسخير إمكانيات مصائد الأسماك بفعاليةٍ لخدمة الأمن الغذائي وجودة التغذية.

في البحث المنشور، استخدم الباحثون تركيز العناصر المغذّية في أكثر من 350 نوعًا من الأسماك البحرية، لتقدير  كيف يمكن للسمات البيئية والإيكولوجية أن تتنبأ بمحتوى أنواع الأسماك ذات الزعانف من العناصر المغذّية. ومن خلال نموذج التنبؤ هذا.. حدد الباحثون الأنماط المكانية العالمية لتركيز العناصر المغذّية في مصائد الأسماك البحرية، وقارنوا مجمل حصيلة العناصر المُغذّية بانتشار نقص المغذيات الدقيقة في المجتمعات البشرية.

وجد الباحثون أن الأنواع التي تعيش في أنظمة حرارية استوائية، تحتوي على تركيز أعلى من كل من الكالسيوم، والحديد، والزنك؛ وأن الأنواع الأصغر تحتوي على تركيز أعلى من كل من الكالسيوم، والحديد، والأحماض الدهنية أوميجا 3؛ أما الأنواع التي تعيش في أنظمة حرارية باردة، أو تلك الموجودة في مسار تغذية البحار المفتوحة، فهي ذات تركيز أعلى في الأحماض الدهنية أوميجا 3. ولم يجد الباحثون علاقة بين تركيز كل عنصر من العناصر المغذية، وإجمالي إنتاج مصائد الأسماك، مما يسلط الضوء على أن جودة مصائد الأسماك الغذائية تعتمد على تركيبة الأنواع.

هذا.. وفي عدد من البلدان التي تكون فيها معدلات تناول العناصر المغذية غير كافية، تتجاوز العناصر المُغذّية المتوفرة في حصيلة الصيد من الأسماك البحرية ذات الزعانف المتطلبات الغذائية لسكان المناطق الساحلية، الذين يعيشون في نطاق 100 كم، ويحتمل أن يكون لجزء ضئيل من حصيلة الصيد - في الوقت الحالي - تأثير خاص على الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 5 سنوات. وتشير تحليلات الباحثين إلى أن استراتيجيات الغذاء المعتمِدة على الأسماك لديها القدرة على الإسهام بشكل كبير في الأمن الغذائي، وجودة التغذية العالَميَّين.