أضواء على الأبحاث

التزاوج يشوِّش رؤية ملكات النحل

  • Published online:

Otto Hahn/SPL

تصاب ملكات النحل بفقدان جزئي في الرؤية عقب التلقيح، وعادة ما تضل طريقها.

تباشر ملكات نحل العسل الأوروبي (Apis mellifera) رحلات للتزاوج (في الصورة) تستمر على مدار عدة أيام، فغالبًا ما تجمع حيوانات منوية من العديد من الذكور؛ وذلك لتعزيز التنوع الوراثي في خلية النحل. وحسب توقعات نظرية التطور، فإن ذكر النحل من المفترض أن يحاول منْع الملكات من التزاوج مع غيره من الذكور. واتساقًا مع هذه التوقعات، أشارت البحوث إلى أن التلقيح الطبيعي يغيِّر من نشاط الجينات المرتبطة بالقدرة على الإبصار لدى إناث النحل.

وللوقوف عند تبعات مثل هذه التغيرات، قام خوانيتو ليبرتي - من جامعة كوبنهاجن - وزملاؤه بتلقيح عدد من ملكات النحل اصطناعيًّا، ووجدوا أنها تصير أقل استجابةً للضوء، وأكثر عرضةً لأنْ تضل طريقها أثناء رحلات التزاوج، مقارنةً بالملكات التي لُقِّحَت بمحلول ملحي.

كما نزعت الملكات الملقحة اصطناعيًّا إلى مغادرة خلاياها، والانطلاق في رحلات التزاوج قبل ملكات المجموعة الضابطة الملقَّحة بمحلول ملحي بيومين. وذهب الباحثون إلى اعتقاد أن هذا الرحيل المبكر كان محاولةً للتعويض عن ضعف قدرة النحل على الإبصار.

(eLife 8, e45009 (2019