أضواء على الأبحاث

«خرائط دماغية»لأصابع الأقدام 

  • Published online:

يتمتع فنانان يرسمان بفرشاة يمسكانها بين أصابع أقدامهما بمناطق مُحسنة في الدماغ، ينعكس أثرها على أصابع محددة، وهي مزية لا تُلاحَظ في معظم الأفراد.

ففي البشر، وغيرهم من الرئيسيات، يُمَثل كل إصبع من أصابع اليد على حدة بجزء صغير خاص به في منطقة من الدماغ، تسمى القشرة الحسية الجسدية. وبعض الرئيسيات غير البشرية لديه - بالإضافة إلى ذلك - خرائط لأصابع القدم في أدمغتها، لكن البشر – بشكل عام – لا يمتلكونها.

ولمعرفة ما إذا كان البشر الذين يعتمدون على أصابع أقدامهم بقَدْر يفوق المعتاد يمتلكون خرائط لأصابع القدم في أدمغتهم، أم لا، قام دان ويسيلينك - من كلية لندن الجامعية - وزملاؤه بفحص أدمغة رجلين ولدا بدون أذرع، ويستخدمان أصابع القدم للرسم، والكتابة، والتحكم في الأشياء؛ لأداء المهام اليومية. ووجد العلماء أنهم عندما قاموا بالنقر على أي من أصابع أقدام الفنانَين، أصبح دماغاهما نشطَين في منطقة واضحة. ولم ير الباحثون مثل هذا النشاط المنظَّم في أدمغة 11 شخصًا ممن لديهم أَيادٍ.

ويرى الباحثون أن خرائط أصابع القدم تتشكل قبل الخامسة عشر عامًا. وخلال هذه المرحلة بالغة الأهمية يتمتع الدماغ بأعلى درجات المرونة.

(Cell Rep. 28, 2748–2756 (2019