ملخصات الأبحاث

استخدام جينومات الخلايا المفردة لتحليل البنية الخلوية للورم الأرومي النخاعي

.V. Hovestadt et al

  • Published online:

يُعتبر الورم الأرومي النخاعي نوعًا من الأورام الخبيثة التي تصيب المُخيخ في مرحلة الطفولة، وهو يشمل مجموعات فرعية متباينة، مصنفة جزيئيًّا. وبالرغم من أن الخصائص الجينومية لهذه المجموعات الفرعية مُحددة بشكل جيد، إلا أنّ مدى تأثير التباين الخلوي في اختلاف خصائصها البيولوجية وسلوكها الإكلينيكي لا يزال غير مستكشَف بدرجة كبيرة.

وفي البحث المنشور، استخدم الباحثون دراسات ترانسكربتومية لخلايا مفردة؛ لدراسة عدم التجانس داخل الأورام، وفيما بين بعضها البعض، في 25 ورمًا أروميًّا نخاعيًّا، من شتى المجموعات الفرعية المصنفة جزيئيًّا للورم. وتتكون أورام WNT، وSHH، وأورام المجموعة 3 من مجموعاتٍ خبيثة تنتمي إلى فئات فرعية محددة، تأخذ هيئات متمايزة، وغير متمايزة، وتشبه الخلايا العصبية، في حين تتألف أورام المجموعة 4 - على وجه الحصر - من خلايا ورمية متمايزة تشبه الخلايا العصبية. وقد شابهت أورام SHH الخلايا العصبية الحُبيبية بشدة، التي تَبَايَن تمايُزها على نحو ارتبط بعمر المريض. وقد أظهرت أورام المجموعة 3، والمجموعة 4، مسارًا تطوّريًّا يبدأ مما يشبه الخلايا البدائية، وينتهي إلى خلايا تشبه الخلايا العصبية الأكثر نضجًا، التي ميزت نسبتها بين هذه المجموعات الفرعية. وتمكنت الدراسات الترانسكربتومية لِمَا بين الأنواع من تحديد مجموعات جلوتاماتية متمايزة، باعتبارها خلايا منشأ مفترَضة لكل من المجموعتين الفرعيتين: SHH، والمجموعة 4. 

وبشكل عام، تقدِّم هذه البيانات نظرة متعمقة إلى الحالات الخلوية والتطورية الكامنة وراء السمات البيولوجية الخاصة بأنواع فرعية محددة من الورم الأرومي النخاعي.