ملخصات الأبحاث

خريطة شاملة لتوزيع الديدان الخيطية

.J. Hoogen et al

  • Published online:

تُعتبر الكائنات الحية التي تعيش في التربة جزءًا أساسيًّا من المحيط الحيوي البري. فبالرغم من الدور المهم الذي تلعبه لأداء النظام البيئي لوظائفه، لا يتوفر حاليًّا إلا القليل من المخططات الكمية المُفصّلة مكانيًّا عن مجتمعات الكائنات النشطة التي تعيش تحت الأرض. وتُعتبر الديدان الخيطية - بوجه خاص - أكثر الحيوانات وفرة على وجه الأرض، إذ تحتل جميع المستويات الغذائية في شبكة التربة الغذائية.

ويستخدم الباحثون، في البحث المنشور، 6759 عيّنة مُسندة إلى مناطق جغرافية محددة؛ لفهم الآلية الميكانيكية لأنماط الانتشار العالمية للديدان الخيطية في التربة، وتكوين مجموعاتها النشطة. وتُظهِر الخرائط الناتجة أن هناك على مستوى العالم 4.4 ± 0.64 × 1020 دودة خيطية (بكتلة حيوية إجمالية تبلغ حوالي 0.3 جيجا طن) تتخذ من التربة السطحية موئلًا لها، حيث كانت معدلات انتشار هذه الديدان أعلى في المناطق شبه القطبية الشمالية (التي استأثرت بنسبة تبلغ 38% من إجمالي الديدان)، مقارنة بالمناطق المعتدلة التي بلغت نسبة الديدان بها 24%، أو المناطق الاستوائية التي تمثل نسبة قوامها 21% من الديدان. كما تتيح التباينات الإقليمية في هذه الاتجاهات العالمية نظرة متعمقة على الأنماط المحلية لخصوبة التربة، ووظائفها.

وتمثل هذه المخططات عالية الاستبانة الخطوات الأولى في الطريق نحو تمثيل العمليات البيئية للتربة في نماذج حيوية كيميائية جيولوجية عالمية، وستمكِّنّا من التنبؤ بدورات العناصر في ظل السيناريوهات المناخية الحالية، والمستقبلية.