ملخصات الأبحاث

أطلس لخلايا الكبد البشري يكشف وجود تباينٍ في الخلايا الكبدية

.N. Aizarani et al

  • Published online:

الكبد البشري عضوٌ له عديد من الوظائف الأساسية. ومعدَّلات الإصابة بأمراض الكبد آخذة في الارتفاع، والخيارات العلاجية محدودة. ومع ذلك.. يظل التركيب الخلوي للكبد غير مفهوم بوضوح.

في هذا البحث، وضع الباحثون تسلسل الحمض النووي الريبي للخلية المفردة لحوالي 10 آلاف خلية من أنسجة كبد طبيعية، مأخوذة من تسعة متبرعين؛ بغرض بناء أطلس لخلايا الكبد البشري. حدَّد الباحثون - من خلال التحليل - أنواعًا فرعية لم تكن معروفة سابقًا من الخلايا البِطانية، وخلايا كوبفر، والخلايا الكبدية، ذات توزيع على مستوى الترانسكربتوم في بعضٍ من هذه المجموعات. وكشفوا أنَّ مجموعات خلايا +EPCAM تتسم بالتباين؛ إذ تضم مجموعات من الخلايا المنحازة لتكوين خلايا كبدية، والخلايا الظهارية للقنوات الصفراوية، بالإضافة إلى مجموعة من خلايا TROP2int السلفية، ذات الإمكانات الكبيرة لتكوين أنسجة كبدية شبه عضية، قادرة على التطور إلى نوعين من الخلايا.

وكدليلٍ على جدوى الفكرة، استخدم الباحثون الأطلس الذي وضعوه للكشف عن التغيرات المظهرية التي تطرأ على خلايا سرطان الخلايا الكبدية، والخلايا الكبدية البشرية، والخلايا البِطانية الكبدية المزروعة في كبد فأر. وبهذا.. يوفر أطلس خلايا الكبد البشري الذي وضعه هؤلاء الباحثون موردًا فعالًا لإتاحة الكشف عن أنواع خلايا لم تكن معروفة سابقًا في الأكباد الطبيعية والمريضة.