أخبار

الإمارات تستعد لإرسال أول مسبار عربي إلى المريخ

سوف ترسل دولة الإمارات العربية المتحدة مسبار "الأمل" إلى الكوكب الأحمر في العام القادم.

إحسان مسعود

  • Published online:
"الأمل" أول مسبار للمريخ تابع للإمارات العربية المتحدة، على وشك الاكتمال.

"الأمل" أول مسبار للمريخ تابع للإمارات العربية المتحدة، على وشك الاكتمال.

Mohammed bin Rashid Space Centre/UAE Space Agency

أعلن أحمد الفلاسي، رئيس وكالة الفضاء الإماراتية، أن العالم العربي يستعد لإطلاق أولى بعثاته إلى كوكب المريخ في يوليو 2020.

وسوف يقلع المسبار الإماراتي المسمى "الأمل" من اليابان، ومن المقرر أن يصل إلى كوكب المريخ بنهاية العام التالي، بالتزامن مع احتفالات دولة الإمارات العربية المتحدة بعيد استقلالها الخمسين، لتصبح بذلك أولى بعثات العلوم الكوكبية من العالم العربي.

ومن بين أهداف هذه البعثة فهم سبب فقدان المريخ لغلافه الجوي، من خلال تتبع إفلات الهيدروجين والأوكسجين، وتكوين صورة أكبر للغلاف الجوي المريخي المتغير. وكان مسؤولون في وكالة الفضاء قد صرحوا باكتمال 85% من المسبار في أبريل الماضي.

وقال الفلاسي الشهر الماضي في تصريح لصحيفة ذا ناشيونال The National الإماراتية الصادرة باللغة الإنجليزية، "نحن نختار البعثات الصعبة لأن هذا النوع من البعثات هو ما يصقل المهارات"، وقد جاء ذلك التصريح بعد أسبوع من فشل إطلاق بعثة أخرى منفصلة، وهي القمر الصناعي المختص برصد كوكب الأرض "فالكون أي-1" Falcon Eye-1.

يُذكر أن القمر الصناعي "فالكون أي-1" - وهو مشروع تابع للقوات المسلحة الإماراتية، صُمم لأغراض عسكرية وتجارية - قد انطلق في العاشر من يوليو من جيانا الفرنسية، على متن صارخ فيجا الذي صنعته شركة "أريان سبيس" Arianespace في إيفري بفرنسا. وانحرف الصاروخ عن مساره بعد دقيقتين من الإطلاق، وفقد الاتصال مع مركز التحكم بعد أربعة دقائق. ويعد هذا أول فشل يلحق بمهمات فيجا بعد 14 إطلاقًا ناجحًا منذ بدء تشغيله في عام 2012.وعليه، بدأت شركة "أريان سبيس" ووكالة الفضاء الأوروبية تحقيقًا في هذا الشأن، فيما تستعد القوات المسلحة الإماراتية لإطلاق فالكون أي-2.