ملخصات الأبحاث

النيكل78 حصن سحري مزدوج في مواجهة التشوّه النووي

 

.R. Taniuchi et al
  • Published online:

تتطابق الأعداد السحرية النووية مع أغلفة الطاقة المشغولة بالكامل بالبروتونات أو النيوترونات داخل الأنوية الذرية، والأنوية السحرية المزدوجة، التي تملك أعدادًا سحرية لكل من البروتونات والنيوترونات، فهي كروية ونادرة للغاية عبر النطاق النووي. ورغم أن تسلسل الأرقام السحرية ثابت بإحكام في الأنوية المستقرة، فإن الأدلة التجريبية قد كشفت عن تعديلات بالنسبة للأنوية التي تتميّز بعدم تماثل كبير في أعداد البروتونات والنيوترونات. 

في البحث المنشور، يقدِّم الباحثون دراسة طيفية للنواة السحرية المزدوجة 78Ni، والتي يزيد عدد النيوترونات فيها على آخر نظير نيكل مستقر بمقدار 14 نيوترونًا، ويطرح الباحثون أدلة مباشرة على طبيعته السحرية المزدوجة، والتي أمكن التنبؤ بها أيضًا، عبر حسابات أساسية قائمة على نظرية الحقل الفعّال غير المتناظر، وتقريب الطور العشوائي شبه الجسيمي.

تشير نتائج الباحثين كذلك إلى انهيار العدد السحري النيوتروني 50، والعدد السحري البروتوني 28، بعيدًا عن هذا الحصن، ويرجع ذلك إلى بنية مشوهة تنافسية. إن حسابات نماذج أغلفة الطاقة الحديثة انطلاقًا من علم الظواهر، تعيد إنتاج هذا التعايش الشكلي، متنبئة بانتقال سريع من الحالة الكروية إلى حالة قاعيّة مشوّهة، حيث يكون النيكل78 نقطة التحوّل.