أضواء على الأبحاث

مجرّة خافتة انبثقت من الظلام

  • Published online:

NASA/ESA/P. VAN DOKKUM, YALE UNIV.

يبدو أن مجرة غريبة، كان يُعتقد أنها تكاد تخلو من المادة المظلمة، تحتوي على عدد طبيعي تمامًا من النجوم، مما يشير إلى ماضٍ مثير للاهتمام.

إن المادة المظلمة هي «المادة الخام» الغامضة التي يُعتقد أنها تشكل معظم المادة في الكون، ولكن لا يمكن رصدها مباشرة. يَعتقِد الباحثون أن المجرات محاطة بهالات من المادة المظلمة، تفوق كتلتها كتلة نجوم المجرات ذاتها، بيد أن المجرة الخافتة NGC 1052-DF2 تُعتبر حالة شاذة، إذ يبدو أنها تمتلك قدرًا ضئيلًا من المادة المظلمة، أو تخلو منها.

أجرى فريق بحثي بقيادة جيريمي فينش، من المرصد الأوروبي الجنوبي في جارشينج بألمانيا، تحليلًا كيميائيًّا لنجوم المجرة DF2. كشف هذا التحليل أن نسبة العناصر الثقيلة نسبيًّا في نجوم هذه المجرة مماثلة لتلك الموجودة في المجرات الأخرى التي تمتلك كتلة نجوم إجمالية مماثلة. وكان هذا اكتشافًا مثيرًا للدهشة، لأن افتقار مجرة DF2 إلى المادة المظلمة - التي تمتلك قوة جذب – من المفترض أن يسهل عملية هروب العناصر الأثقل من المجرة.

يدعم هذا الاكتشاف نظرية أن غاز مجرة DF2، الذي تشكلت منه نجوم المجرة، نشأ في مجرة مضيفة أكبر حجمًا بكثير، ذات هالة تقليدية من المادة المظلمة، وطُرِدَ الغاز في تصادم مع مجرة أخرى.

(Astron. Astrophys. 625, A77 (2019