أضواء على الأبحاث

أداة «كريسبر» ترصد جينات المقاومة

 

 

  • Published online:

أخيرًا يمكن بسهولة رصد الجينات المحيرة التي تجعل مسببات الأمراض مقاوِمة للأدوية، وذلك بفضل اختبار يعتمد على أداة تحرير الجينات «كريسبر-كاس9» CRISPR–Cas9.

تَستخدِم المختبرات الطبية تقنية تعيين تسلسل الحمض النووي؛ لرصد بعض مسببات الأمراض في عينات مأخوذة من مرضى، ولكن من الصعب العثور على الجينات المتسببة في مقاومة البنسلين، ومركّبات أخرى مضادة للميكروبات؛ وذلك بسبب قلة انتشار هذه الجينات.

وللتصدي لهذه المشكلة، طورَتْ إميلي كروفورد، من مركز «تشان زوكربيرج بيوهاب» في سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا، وزملاؤها تقنية للعثور على تسلسلات الحمض النووي الشحيحة عن طريق التهجين، وتُعرف اختصارًا باسم طريقة «فلاش» FLASH. تُسَخِّر طريقة «فلاش» مجموعة من جزيئات الحمض النووي الريبي؛ لتوجيه إنزيم «كاس9» نحو جينات مسئولة عن مقاومة المضادات الميكروبية، حيث يقطِّع إنزيم «كاس9» الحمض النووي للجينات إلى أجزاء صغيرة تُنسَخ عدة مرات قبل تعيين تسلسلها.

استخدم الباحثون هذه التقنية لرصد الجينات المقاومة للمضادات الميكروبية في عينات مأخوذة من أربعة مرضى مصابين بحالات عدوى في الجهاز التنفسي السفلي؛ مثل الالتهاب الرئوي. وتمكنوا كذلك من رصد هذه الجينات في عينات مأخوذة من خمسة أشخاص مصابين بطفيل الملاريا Plasmodium falciparum.

(Nucleic Acids Res. gkz418 (2019