كتب وفنون

تَذاكِر منتظرة في 2019

تقدِّم لنا نيكولا جونز تقريرًا عن مَعارض للأطعمة، وحركة الأمعاء، بينما تظهر «وحوش البحر» الأنجولية مجددًا، ويقفز ألكسندر فون هامبولت في بؤرة الاهتمام. ويشهد هذا العام أيضًا احتفالات بالذكرى السنوية لعدة أحداث؛ من كسوف الشمس الذي يثبت صحة نظرية ألبرت أينشتاين، إلى وفاة دافنشي، وأول قَدَم تطأ سطح القمر. 

نيكولا جونز
  • Published online:
زائرة تتفحص بعض كتابات ليوناردو دافِنْشِي في معرض «المياه كمجهر للطبيعة»، المُقام في معرض«أوفيزي» في فلورنسا بإيطاليا.

زائرة تتفحص بعض كتابات ليوناردو دافِنْشِي في معرض «المياه كمجهر للطبيعة»، المُقام في معرض«أوفيزي» في فلورنسا بإيطاليا.

M. Degl’ Innocenti/Uffizi Galleries

ألكسندر فون هامبولت

متحف لودفيج بمدينة كولون، ألمانيا.

حتى 27 يناير.

يوافق شهر سبتمبر من عام 2019 الذكرى الـ250 لعيد ميلاد العلّامة والمستكشِف ألكسندر فون هامبولت من مقاطعة بروسيا. ويُنسَب إلى «أبي الدفاع عن البيئة» الفضلُ في تصوُّر علم الجيولوجيا، والبيئة، والإنسانيات، كجزء من شبكة مترابطة، ودوره الأقل شهرة في وضع أسس فن التصوير. ففي عام 1839، كان هامبولت واحدًا من أوائل العلماء المعتمدين الذين اعتنقوا أسلوب التصوير الشمسي على ألواح الفضة، الذي اخترعه لوي جاك مندي داجير، ونيسيفور نييبس. وسيتضمن المعرض ألبومات صور من المجموعة الخاصة لهامبولت، أحدها هدية من البريطاني المبتكِر في مجال التصوير ويليام هنري فوكس تالبو، وأخرى تضم أقدم الصور المُلتقطة للمكسيك، وفنزويلا، وكوبا.

الكشف عن وحوش البحر: الحياة في البحار القديمة في أنجولا

 المتحف الوطني للتاريخ الطبيعي، واشنطن دي سي.

 حتى عام 2020.

قبل حوالي 130 مليون عام، انشقت القارة العملاقة «جوندوانا» Gondwana؛ لتشكل قارتين؛ أفريقيا، وأمريكا الجنوبية. وانبثق المحيط الأطلنطي الجنوبي من بينهما. واليوم، تُعتبر أنجولا منطقة بالغة الأهمية في تتبُّع السجل البيولوجي للبحر؛ فهي البلد الأفريقي الوحيد الذي يمتلك طبقات صخرية معروفة تحوي حفريات تعود إلى هذه الحقبة الزمنية. وفي عام 2005، وبعد عدة عقود من الحرب، وصلت حملة جيولوجية كبيرة إلى المنطقة. ويرجع الفضل إلى مشروع «بروجكتو باليو أنجولا» Projecto PaleoAngola في اكتشاف نوع جديد من الديناصورات؛ الصوروبودا طويل العنق Angolatitan adamastor، ومجموعة كبيرة من السلاحف البحرية (في الصورة)، وبليزوصورات، وموزاصورات بحرية عملاقة زاحفة. وسوف تُعرَض الهياكل المجمعة، والحفريات بحجمها الكامل في المتحف الوطني الأمريكي للتاريخ الطبيعي. وفي الوقت نفسه، سيتم افتتاح صالة الحفريات «ديفيد إتش كوخ» David H. Koch في الثامن من يونيو من عام 2019- بمعرض «الزمن السحيق» Deep Time، والذي يضم 700 عينة، بالإضافة إلى عودة حفرية Tyrannosaurus rex.

مجهريات البقعة: القصة الخفية للعضو الذي يحظى بأقل اهتمام في جسدنا

مدينة العلوم والصناعة، باريس.

حتى شهر يوليو.

في عام 2014، أَلَّفَت طالبة علم الأحياء المجهرية جوليا إندرز كتابًا عن الجهاز الهضمي، أسمته «الأمعاء»  Gut(بلغتها الأصلية الألمانية، Darm mit Charme، أو "الأمعاء الساحرة"). وقد كان هذا الكتاب، الأكثر مبيعًا، مصدر الإلهام لهذا المعرض، الذي أنتجه المعهد الوطني الفرنسي للبحوث الزراعية، بالتعاون مع هيئات أخرى، وبإسهام من إندرز. ويعكس العرض (في الصورة) الأسلوب المرح للكتاب في تناول موضوعات غامضة، مثل آليات عمل العضلات العاصرة الداخلية والخارجية، وفوائد وضْع القرفصاء العائدة على عملية التغوط.

 Philippe Levy/EPPDSCIPR

في ضوء القمر الفضي

المعرض الوطني للفنون، واشنطن دي سي.

من 28 إبريل، حتى 14 أكتوبر.

في العشرين من شهر يوليو من عام 1969، حملت «أبوللو 11» Apollo 11  روّاد فضاء إلى القمر للمرة الأولى. وتخليدًا للذكري السنوية الخمسين لهذا الحدث، سوف تُعرَض في هذا المعرض خمسين لوحة قمرية، تمتد إلى أكثر من قرن من الزمان. وسيتضمن العرض صورة مجسمة للقمر، التقطها رائد الفضاء الإنجليزي وارين دي لا رو في خمسينيات القرن التاسع عشر. وبجانب ذلك.. ستُعرض صور مجسمة مقرَّبة لسطح القمر، التقطها نيل أرمسترونج، وباز أولدرين، وصور شهيرة للمركبات الفضائية المدارية الأولى التي انطلقت بدون طاقم. وسيكون ممكنًا أيضًا مشاهدة أعمال رائد الفضاء الفرنسي شارل لو مورفان، التي أنتجها خلال عام 1914 مستخدِمًا تقنية الحفر الضوئي (لوحات نحاسية محفورة غنية بالتفاصيل، تنتج من الصور السالبة)؛ في محاولة منه لرسم خريطة لسطح القمر المرئيبصورة منهجية.

الطعام

متحف فيكتوريا وألبرت، لندن.

18 مايو - 17 نوفمبر.

لقد تغيرت طريقة جمْعنا للأغذية، وصيدها، وزراعتها، وتجهيزها بشكل جذري، بداية من اكتشاف الزراعة منذ حوالي 10 آلاف عام، حتى ابتكار مكملات غذائية لإنقاص الوزن. يتناول هذا المعرض الجوانب العلمية والسياسية فيما نأكله، من الزراعة الحضرية إلى ألياف اللحوم الصناعية المستنبَتة في المختبر، وكُرَات الماء المغلفة بالطحالب. وسوف تستعرض تكليفات وقطع فنية من مجموعة المعرض، كيف يمكننا جعْل الطعام أكثر استدامة، وألذ طعمًا، وأكثر انضباطًا من الناحية الأخلاقية.ناتاليا جونتشاروڤامتحف تيت مودرن للفن الحديث، لندن.من 6 يونيو إلى 8 سبتمبر.في مطلع القرن العشرين، طوّرت الفنانة الروسية الرائدة  ناتاليا جونتشاروفا، ورفيقها ميخاييل لاريونوف الفن «الشعاعي» rayonism، وهو أسلوب فني يستمد الإلهام من الإنجازات العلمية المعاصرة، إذ دفع اكتشاف الأشعة السينية، والنشاط الإشعاعي الفنانين إلى تجسيد واقع المادة بشكل يتخطى ما تراه العين المجردة؛ وذلك من خلال أشكال ممزقة، وخطوط ديناميكية تمثل الضوء. وتنعكس أوصاف «البعد الرابع» الغامض - التي وضعها عالِم الرياضيات الروسي بيتر أوسبنسكي في مطلع القرن العشرين - في أعمالهما أيضًا. وبالإضافة إلى ذلك.. سيقدم المعرض الفن الجسدي المستقبلي لجونتشاروڤا، وتصميمات لملابس، ومعدات.  

كسوف الشمس الكلي

مرصد «لا سيلا» La Silla  بشيلي.

2 يوليو، في تمام الساعة 16:39.

لن يكون الكسوف الكلي للشمس هذا العام مرئيًّا إلا من أمريكا الجنوبية، وجنوب المحيط الهادئ. وهي لحظة موائمة لمرصد لا سيلا بينما نحتفل بمرور أول 50 عامًا على تشييده. ويخلد مرصد لا سيلا هذا الاصطفاف النجمي الرائع من خلال المحاضرات، والرحلات، وورشات العمل المقدَّمة إلى العلماء المهتمين بالكسوف. ومن جوانب أخرى.. يمثل هذا العام أهمية كبيرة لعِلْمَي الفلك، والفيزياء أيضًا، إذ إنه يمثل ذكرى مرور 100 عام على تأسيس الاتحاد الفلكي الدولي، كما يشهد شهر مايو ذكرى مئوية أخرى؛ ألا وهي استخدام عالِم الفلك أرثر إدينتون التاريخي لكسوف الشمس الكلي؛ للتوصل إلى أول إثبات تجريبي لنظرية النسبية العامة لألبرت أينشتاين.

توفي نجم الفن والعلم من عصر النهضة الإيطالية، ليوناردو دا فِنْشِي، منذ 500 سنة في شهر مايو. وسوف يتم الاحتفال بالذكرى السنوية لوفاته في جميع أنحاء أوروبا.

المياه كمجهر للطبيعة: مخطوطة ليستر لليوناردو دا فِنْشِي 

معرض أوفيزي بفلورنسا، إيطاليا

 حتى 20 يناير.

 يمثل المعرض فرصة للتفرس في بعض الاستكشافات العلمية الساحرة التي حققها ليوناردو، وذلك في مكان لا يبعد كثيرًا عن مسقط رأسه في توسكانا. وتُعتبر مخطوطة ليستر، المستعارة من بيل جيتس، مؤسِّس شركة «مايكروسوفت» Microsoft، هي دفتر ملاحظات دا فِنْشِي، مكتوب بخط معكوس، يصبح معتدلًا عند رؤيته في المرآة، ويتألف من 72 صفحة. ويحتوي ذلك الدفتر على صور جميلة لحركة الماء، وقدرتها على نحت الصخور، وعلى تفسير لسبب وجود الحفريات في الجبال، وتكهنات عن تألق القمر بسبب المياه على سطحه، والمزيد. وستعرض مخطوطة  ليستر مع مخطوطتين أخريين في معرض «عقل في حركة دائمة» A Mind in Motion في المكتبة البريطانية في لندن، في الفترة من 7 يونيو إلى 8 سبتمبر.

ليوناردو دافينشي: حياة في الرسم

جميع أنحاء بريطانيا.

1 فبراير - 6 مايو.

 سيتم عرض مائة وأربعة وأربعين لوحة من اللوحات التي تصوِّر نطاق اهتمامات ليوناردو، بدءًا من الرسم والموسيقى، وصولًا إلى الهندسة وعلم النبات، في عشرات العروض في مدن المملكة المتحدة من بلفاست إلى شيفيلد. وفي الفترة من 24 مايو إلى 13 أكتوبر، ستكون اللوحات جزءًا من معرض يضم 200 لوحة (تظهر الصورة مثالًا) في معرض «كوينز جاليري» Queen`s Gallery في لندن (منها ورقتان تبدوان خاليتين، بينما تظهران تحت الضوء فوق البنفسجي دراسات باهتة الخط عن اليدين). واعتبارًا من 22 نوفمبر 2019، حتى 15 مارس 2020، سيتشرف معرض «كوينز جاليري» في أدنبره بعرض 80 لوحة من هذه اللوحات.

ليوناردو دا فنشي والحركة الدائمة: تصور الآلات المستحيلة. 

معرض فيلتز في كلية بيركباك، التابعة لجامعة لندن

6 فبراير - 12 مارس

سيتم عرض الآلات "دائمة الحركة" التي صممها دافنشي بعد إعادة بناء بعضها رقميًّا، وطباعة البعض الآخر طباعة ثلاثية الأبعاد. وسيتم تضمين نماذج للعجلات دائمة الحركة، التي تظهر في اثنين من دفاتر ملاحظاته الشهيرة (مخطوطة «فورستر 2» Codex Forster، ومخطوطة «أتلانتيكاس» Codex Atlanticus).

ميلانو وليوناردو 

ميلانو، إيطاليا

بداية من 2 مايو

يبدأ هذا المهرجان الرائع (الذي يستمر لمدة تسعة أشهر) في المدينة التي اتخذها هذا الفنان العالِم موطنًا له، وذلك بإعادة افتتاح «سالا ديلي آسي» Sala delle Asse، وتعني بالإيطالية «غرفة البرج»، في قلعة سفورتزا في الثاني من شهر مايو. وجرى ترميم الرسوم الجدارية المستوحاة من الطبيعة، التي رسمها ليوناردو لدوق ميلانو في هذه الغرفة لعدة سنوات. وبالقرب من ذلك ستعرض أيضًا جولة افتراضية لملامح مدينة ميلانو في زمن ليوناردو.

ليوناردو دا فِنْشِي

متحف اللوفر بباريس

24 أكتوبر 2019 - 24 فبراير 2020

في هذا العرض الضخم، سوف تكون هناك رسوم (بعضها من المجموعة البريطانية الملكية) إلى جانب العديد من اللوحات الـ17 المنسوبة الآن إلى ليوناردو، لتنضمّ بذلك إلى لوحاته الخمس البارزة، التي يحتفظ بها متحف اللوفر، ومنها لوحة «الموناليزا».

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et             dolore magna aliqua.

 RCT/Her Majesty Queen Elizabeth II 2018

فن الجرافيتي كعبادة على ضفاف النيل 

متحف كلسي للآثار، في مدينة آن أربور بميشيجان.

23 أغسطس 2019 – 5 يناير 2020.

بداية من عام 300 قبل الميلاد تقريبًا، ترك الكثير من الحُجَّاج علامات على المعابد والأهرامات في مملكة كوش، وهي مملكة قديمة، تُعرف الآن بالسودان. وبفحص رسوم الجرافيتي هذه، وجد علماء الآثار نقوشًا باللغتين؛ المصرية واليونانية القديمتين، تصف كل شيء، من الاحتفالات إلى البعثات الدبلوماسية. ويستكشف هذا المعرض مئات من قطع الجرافيتي التصويرية، منها خيول، ورَجل يحمل قوسًا، وزرافة، اكتشفها علماء آثار معبد كلسي في معبد صخري في الكورو بجنوب السودان.

المستقبل والفنون

متحف موري للفنون بطوكيو.

19 نوفمبر 2019 – 29 مارس 2020.

يزداد توغل التكنولوجيا في حياتنا اليومية أكثر من أي وقت مضى، بدءًا من الذكاء الاصطناعي، الذي يتحكم في التفعيل الصوتي للهواتف الذكية، حتى قواعد البيانات المتسلسلة التي تُستخدم في عملية "تعدين" العملات المشفرة الرقمية. ويحث هذا المعرض الفنانين على أن يُبدوا تصوراتهم عن شكل الحياة بعد بضعة عقود، سواءً أكانت للأفضل، أم للأسوأ.

معارض الطب

متحف العلوم بلندن.

الافتتاح في 2019.

على مساحة تزيد على 3 آلاف متر مربع، ستوفر هذه المعارض مكانًا دائمًا في متحف لندن للعلوم؛ للتأمل في جسم الإنسان، وصحته. وسوف يضم المعرض حوالي 2500 قطعة فنية من مقتنيات المتحف، بالإضافة إلى قطع فنية من متحف «وِيلْكَم كوليكشن» Wellcome Collection في الجهة المقابلة من المدينة، وهو ما سيلقي الضوء على 500 عام من تاريخ الطب. وسوف يكون في استقبال الزوَّار تمثال منحوت، يبلغ طوله 3.5 متر من أعمال مارك كوين (المشهور بعمله « الذات» Self، وهو عبارة سلسلة من أشكال مصبوبة لرأسه محفوظة في دم مجمد). يصوِّر التمثال «سيلف كونشياس جين»  Self-Conscious Geneالفنان الكندي المعاصر الراحل ريك جينست، الذي غطَّى جسمه بوشوم على شكل هيكله العظمي، وأعضاء جسمه.

منتدى هامبولت

قصر برلين.

الافتتاح في نهاية 2019.

يتم حاليًّا تجهيز متحف ضخم في برلين، وقاعة مناسبات ضخمة أيضًا، بميزانية تبلغ 595 مليون يورو (أي ما يعادل 674 مليون دولار أمريكي)؛ لينافسا المتحف البريطاني في لندن. سيحوي هذا «القصر الشامل»، الذي سُمّي على اسم عالِم الطبيعة ألكسندر فون هامبولت، وأخيه الدبلوماسي فيلهالم، مجموعات قديمة وحديثة؛ بما في ذلك مقتنيات متحف برلين للأعراق، ومتحف الفن الآسيوي. وسُيخصَّص مختبر هامبولت لعرض أبحاث من جامعة هامبولت بالمدينة.

تصوُّر فنان لملتقى هامبولت في برلين، الذي سوف يُفتتح في أواخر عام 2019.

تصوُّر فنان لملتقى هامبولت في برلين، الذي سوف يُفتتح في أواخر عام 2019.

Franco Stella, FS-HUF-PG/SHF

السينما والمسرح

سوف تتناول الدراما، والأفلام السنيمائية، وبرامج التلفزيون في عام 2019 مواضيع من فيروس الإيبولا، والسفر عبر الفضاء، والأصول المتضاربة لعِلْم طب النساء، وغيرها.

«خلف الستار» Behind the sheet

مسرح «إنسيمبل ستوديو» بمدينة نيويورك.

9 يناير - 3 فبراير.

طَوَّر الجرّاح ماريون سيمز - الذي أثار جدلًا كثيرًا، والذي عاش في القرن التاسع عشر - عملية جراحية لعلاج الناسور المثاني المهبلي، وهو أحد مضاعفات ما بعد الولادة، حيث يؤدي إلى سلس البول عند النساء. قام سيمز بتجربة العملية بمنتهى الوحشية، ودون تخدير، على نساء من ذوات البشرة السوداء المستعبَدات في ألاباما، كُنَّ مرغَمات على أمرهن، حيث تتناول الكاتبة المسرحية شارلي إيفون سيمبسون تلك القصة ممزوجة بدراما، مستعرِضةً تجارب ثلاث من هؤلاء النساء؛ وهما أناركا، ولوسي، وبيتسي (في الصورة، نعومي لوران، التي تلعب دور فيلومينا، العبدة التي عملت كمساعدة للطبيب).

 Ensemble Studio Theatre

«نحو النجوم» Ad Astra   في هذا الفيلم الرائد، من إخراج جيمس جراي، ينطلق الضابط في سلاح المهندسين في صفوف الجيش الأمريكي (الذي يقوم بدوره براد بيت) بعد عشرين عامًا من اختفاء أبيه في رحلة فضائية إلى كوكب نيبتون، في رحلة؛ لاكتشاف ما حدث،. تاريخ العرض في الولايات المتحدة: 24 مايو. 

«منطقة الخطر» The Hot Zone    في عام 1989، انخرط الجيش الأمريكي، ومراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في العمل عندما أدّت جائحة من فيروس الإيبولا إلى قتل العشرات من القرود في منشأة لدراسة الرئيسيات بالقرب من العاصمة واشنطن. وسوف تعرض هذه القصة المشوقة الاستجابة لهذه الجائحة، كما صَوَّرها كتاب ريتشارد بريستون - الذي يحمل الاسم نفسه - في عام 1995، في مسلسل تلفزيوني قصير على قناة «ناشيونال جيوجرافيك» هذا العام. وتؤدي جوليانا مارجوليز دور شخصية حقيقية، هي عالمة الفيروسات نانسي جاكس، التي كانت في ذلك الوقت تشغل منصب رئيس قسم علم الأمراض في معهد الأبحاث الطبية للأمراض المعدية، التابع للجيش الأمريكي، في فريدريك بولاية ميريلاند. ويحوي المسلسل تطورات كبيرة في الأحداث.       

«رجل الجوزاء» Gemini Man يقدم لنا المخرج آنج لي فيلم الخيال العلمي، والأكشن المثير، الذي يؤدي فيه ويل سميث دور قاتل مسن، مضطر إلى قتال نسخة أصغر سنًّا من نفسه. تاريخ العرض في الولايات المتحدة: 4 أكتوبر