أضواء على الأبحاث

التوجه الصحيح نحو إنتاج بلاستيك أفضل

 

  • Published online:

GETTY

أمكن تصنيع نوع غير مكلّف من البلاستيك، يتخذ عادةً حالة سائل لزج، على هيئةٍ صلبة متينة، صالحة للاستخدام في كل الأغراض، بدايةً من أغلفة الأطعمة، حتى مصدّات السيارات، وذلك من خلال إضافة حمض خلال عملية الإنتاج.

يتكون جزيء البولي فينيل إيثر (PVE) من سلسلة من الذرات، تتفرع منها سلاسل جانبية في اتجاهات مختلفة. ويؤثر اتجاه هذه التفرعات في خصائص الجزيء، ويأخذ جزيء البولي فينيل إيثر عادة نسقًا تشير فيه فروعه إلى اتجاهات تتركه في صورة سائل لزج.

اكتشف آرون تيتور، وفرانك ليبفارث - من جامعة كارولاينا الشمالية في تشابل هيل - أنه من خلال إضافة حمض الفوسفوريك، خلال عملية تخليق الجزيء، أمكنهم حثه على اتخاذ تكوين يختاره بشكل أقل. فكانت نسبة 9 % فقط من الفروع تحمل البِنْية التي تؤدي إلى الحالة السائلة، في دفعات البولي فينيل إيثر المُنتجة بهذه الصيغة.

واستطاع الباحثون تحويل الحالة الصلبة من المادة إلى أغشية بلاستيكية، أثبتت أنها بالقوة نفسها التي يتمتع بها البولي إيثيلين المستخدم في منتجات، مثل أغلفة الطعام، لكنها كانت أفضل بـ14 مرة في الالتصاق بالزجاج والمعادن.

 (Science 363, 1439–1443 (2019