ملخصات الأبحاث

تعيين المسافة إلى سحابة ماجلان الكبرى بدقة قدرها 1%

.G.Pietrzyński et al
  • Published online:

في حقبة عِلْم الكون الدقيق، من الضروري تحديد ثابت «هابل» Hubble تجريبيًّا، بدقة تبلغ 1%، أو أدق. وفي الوقت الحالي، يخضع مقدار عدم التيقن لهذا الثابت لعدم التيقن في معايرة العلاقة بين درجة لمعان النجوم متغيرة السطوع (Cepheid) وفترات دورانها، (ما يُعرف أيضًا بقانون «ليفيت» Leavitt). وعادةً ما تُستخدم مجرّة سحابة ماجلان الكبرى كأفضل نموذج لمعايرة العلاقات بين درجات لمعان النجوم متغيرة السطوع، وفترة دورانها، وبالتالي فقد أصبحت أفضل نقطة ارتكاز لمقياس المسافات الكونية.

تعد أنظمة الكسوف الثنائية، المكونة من نجوم من النوع المتأخر، أدق وأصح طريقة لقياس المسافة إلى سحابة ماجلان الكبرى. وحاليًّا، يبلغ حد الدقة الممكن بلوغه باستخدام هذه التقنية حوالي 2%، ويُحَدد من خلال دقة المعايرات الموجودة للعلاقة بين لمعان السطح ولونه.

يقدم الباحثون، في البحث المنشور، معايرة للعلاقة بين لمعان السطح ولونه، بدقة تبلغ 0.8%، إذ يستخدمون هذه المعايرة لتحديد مسافة خطية مستقيمة إلى سحابة ماجلان الكبرى، بدقة تبلغ 1%، استنادًا إلى 20 نظامًا من أنظمة الكسوف الثنائية. وتبلغ المسافة النهائية 49.59 ± 0.09 (إحصائي) ± 0.54 (منهجي) فرسخ فلكيّ.