أضواء على الأبحاث

قلة النوم تحول بين التمتع بصحة جيدة

  • Published online:

وفقًا لدراسة قصيرة الأجل، أُجريت على شباب بالغين، فإن الحصول على قسط إضافي من النوم في عطلات نهاية الأسبوع يرجح أنه غير كاف للحدّ من المخاطر الصحية المرتبطة بقلة النوم خلال أسابيع العمل المرهقة.

فقد ارتبطت قلة النوم بمجموعة من الاضطرابات، من بينها: داء السكري، وأمراض القلب. ودرس كينيث رايت - من جامعة كولورادو بولدر - وزملاؤه ما يحدث عندما يحاول الأفراد تعويض قلة النوم خلال الأسبوع بالنوم لوقت متأخر خلال عطلات نهاية الأسبوع.

ووجد الفريق البحثي أن مجموعة من الشباب، تتكون من 14 شابًّا، ناموا لمدة 5 ساعات فقط كل ليلة لمدة 9 ليال متوالية، قد تناولوا قدرًا أكبر من الوجبات الخفيفة بعد العَشاء، واكتسبوا مزيدًا من الوزن، وأبدوا حساسية أقل للإنسولين، مقارنة بمجموعة مضبطة من شباب بالغين يحصلون على قسط من النوم يبلغ 9 ساعات كل ليلة. وفي مجموعة ثالثة، حصل 14 مشاركًا آخَر على قسط من النوم، بلغ 5 ساعات فقط في الليلة خلال أسابيع العمل، ولكنْ سُمح لهم بعد ذلك بالنوم قَدْر ما يريدون خلال عطلة نهاية الأسبوع. ومع ذلك، استمرت آثار الأيض السلبية الناجمة عن قلة النوم خلال الأسبوع اللاحق.

(Curr. Biol. http://doi.org/c265 (2019