ملخصات الأبحاث

الإجهاد الحراري يحفّز تشكُّل نوع من الدهون عن طريق تكوُّن العضلات

.Y.Chen et al

  • Published online:

تؤثر العوامل البيئية بشدّة على اللدونة الخلوية في الكائنات متعددة الخلايا. فالتمارين الرياضية - على سبيل المثال - تحفّز تحوُّل الألياف من النمط الحالّ للسكر إلى النمط المؤكسد في العضلات الهيكلية، بينما يحفّز التكيُّف مع البرد التخلُّق الحيوي للخلايا الدهنية ذات اللون الأصفر الفاتح في الأنسجة الشحمية، بيد أن الآليات الجزيئية التي تستخدمها العوامل الفسيولوجية أو المرضية لإثارة اللدونةَ التطورية لا تزال غير مفهومة بشكل كامل.

في البحث المنشور، يشير الباحثون إلى نوع من الخلايا الدهنية ذات اللون الأصفر الفاتح، له دور حاسم في التكيّف طويل الأمد مع البرودة، في غياب إشارات مستقبِلات بيتا المنشّطة بالأدرينالين. تتميز هذه الدهون عن الدهون العادية الأخرى ذات اللون الأصفر الفاتح من حيث أصلها التطوري، وأسلوب تنظيمها، وهي تبدي أكسدة محسّنة للجلوكوز. لذا.. يشير الباحثون إليها باعتبارها دهونًا ذات لون أصفر فاتح، حالّة للسكر (أو g-beige).

أمّا آليًّا، فيحدد الباحثون البروتين ألفا الرابط لتسلسلات الحمض النووي الغنية بالجوانين والأدينين (ويسمى GA-binding protein α) كمنظم لتمايز الخلايا الدهنية الحالّة للسكر ذات اللون الأصفر الفاتح، عبر مرحلة متوسطة تتكوّن فيها العضلات. وتكشف الدراسة عن آلية تكيُّفية غير معيارية، يستحث الإجهاد الحراري عن طريقها لدونةَ الخلايا السلفية، ويوظف شكلًا متميزًا من الخلايا المولّدة للحرارة المطلوبة لتوازن الطاقة وللبقاء.