أضواء على الأبحاث

 قوانين الفيزياء تؤازر السَّباحِين المتعقبين

  • Published online:

ROBERT DALEY/GETTY

يستطيع السباحون خفض مقاومة المياه بشدة أثناء السباحة؛ عن طريق تعقب مسار المنافِس؛ فخلال السباقات في كل من المياه المفتوحة، وحمامات السباحة، يتبع السباحون غالبًا "التيار المتدافع"، عن طريق التأخر خلف المنافسين، وإلى جانبهم، حيث يدخر السباحون المتعقبون طاقتهم، عن طريق ركوب موجة المقدمة للسباح المتقدم، وهي موجة على شكل حرف «ڤي» V، تنشأ عندما يشق السباح المياه.

استخدم مينجكسين لي، من جامعة ستراثكلايد في جلاسجو، المملكة المتحدة، وزملاؤه نماذج هيدروديناميكية لأجسام مبسطة شبيهة بجسم الإنسان؛ لحساب فوائد السباحة في التيار المتدافع. ووجد الباحثون أنه عند سرعات التسابق، التي تبلغ مترين في الثانية، تقع المنطقة المثالية لركوب تيار على مسافة تقلّ عن أربعة أمثال طول الجسم خلف السباح المتقدم، وعلى بعد 1.7 متر إلى جانبه. وفي هذه البقعة المرغوبة، انخفضت المقاومة بنسبة 30% تقريبًا.

يُوَلِّد السباح المتعقب المتمركز في الموقع الصحيح موجة مقدمة تتداخل - بشكل هدام - مع موجة المقدمة للسباح المتقدم. ويمحو هذا التداخل - بشكل جزئي -  موجة المقدمة للمتقدم، تاركًا المياه هادئة في أعقابه.

ويقول الباحثون إنه برغم محدودية هذه الفائدة، بسبب حِبال الحارات في حمامات سباحة المخصصة للسباق، فإنها ما زالت ذات تأثير كبير.

(J. R. Soc. Interface http://doi.org/czzr (2019