أضواء على الأبحاث

العثور على مستقبِل هرمون التمارين الرياضية

  • Published online:
Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et             dolore magna aliqua.

Steve Gschmeissner/SPL

يرتبط الهرمون الذي تفرزه العضلات بكميات أكبر أثناء التمرين بالخلايا العظمية، ويمكن أن يساعد الخلايا العظمية الجديدة على أن تحل محل الخلايا القديمة.

ربطت بعض الدراسات أنواع معينة من النشاط البدني بزيادة كتلة العظام، والوقاية من فقدان العظام المرتبط بتقدم العمر. وأشارت أبحاث سابقة إلى أن ثمة هرمونًا مرتبطًا بالتمرين، يُدعى «أيريسين» irisin ، قد يلعب دور في هذا التأثير، ولكن لم يتم التعرف على مستقبِل هذا الهرمون.  

وجد بروس سبيجلمان، من معهد دانا فاربر للسرطان في بوسطن بولاية ماساتشوستس، وزملاؤه أن هرمون «أيريسين» يرتبط بمستقبِل على النسيج الدهني، وعلى سطح الخلايا العظمية  octeocytes(في الصورة)، وهو النوع السائد من الخلايا في العظام.

 وعند استخدامه على الخلايا العظمية المزروعة، ساعد هرمون «أيريسين» على حماية الخلايا من أنواع بعينها من الضرر الخلوي. وأظهرت الفئران التي تلقت حقن «أيريسين» مستويات مرتفعة من بروتين sclerostin، وهو منظِّم مهم للعملية التي تتحلل بها الخلايا العظمية القديمة، وتحل محلها خلايا أخرى جديدة.

يمكن أن يساعد اكتشافُ الفريق لمستقبِل هرمون «أيريسين» العلماءَ على كشف تأثير هذا الجزيء على العظام والأنسجة الأخرى، وقد يؤدي إلى تطوير علاجات لأمراض العظام.

(Cell 175, 1756–1768 (2018