أضواء على الأبحاث

علم الأعصاب: كيف تهاجم الخلايا السرطانية العقل

  • Published online:

Credit: Steve Gschmeissner/SPL

قد تنبع المشكلات العصبية الناجمة عن بعض علاجات السرطان، من خلايا الجهاز العصبي التي تسمى الخلايا الدبيقية (في الصورة)، التي تعزز الالتهاب.

يسبب بعض أنواع العلاج الكيميائي حالة دائمة تُعرف باسم «الدماغ الكيميائي»، تتسم بنقص في الانتباه، وخلل في معالجة المعلومات، وفي المهارات الحركية الدقيقة. ووجدت ميشيل مونخي، من جامعة ستانفورد في كاليفورنيا، وزملاؤها أن الأطفال والشباب الذين عولجوا بعلاج كيميائي، يُدعى ميثوتريكسيت، كان لديهم عدد أقل من نسل الخلايا الدبقية قليلة التغصن - وهي خلايا تساعد على تشكيل العزل بالغ الأهمية حول الخلايا العصبية - في أدمغتهم، مقارنة بأولئك الذين لم يتعاطوا هذا العقار.

وبالمثل، كان لدى الفئران التي عُولجت بالميثوتريكسيت عدد أقل من هذه الخلايا، مقارنة بالمجموعة الضابطة غير الخاضعة للعلاج. وبعد ستة أشهر من العلاج بالميثوتريكسيت، عانت هذه الفئران للتمييز بين الأشياء الجديدة والمألوفة. وكانت لديها أيضًا أعداد زائدة من الخلايا الدبيقية النشطة.

وبعد تعرض الفئران للعلاج الكيميائي، أعطاهم الباحثون عقارًا يقلل من أعداد الخلايا الدبيقية الخاصة بها. أبطل هذا التأثير السلبي للميثوتريكسيت على كل من نسل الخلايا الدبقية قليلة التغصن، وقدرة الحيوانات على التمييز بين الأشياء الجديدة والمألوفة.

Cell http://doi.org/gfk2vc (2018)