أضواء على الأبحاث

سلوك الحيوان: رؤية أبراج النمل الأبيض من الفضاء

  • Published online:

JAIME SAMPAIO

تنتشر ملايين التلال التربية الكبيرة والمتباعدة بانتظام كنقاط في منطقة برازيلية بحجم بريطانيا العظمى، وكلها بسبب النمل الأبيض.

تزخر غابات شمال شرق البرازيل بحوالي 200 مليون تل ترابي، يتراوح ارتفاعها بين 2 إلى 4 أمتار، ويبلغ عرضها حوالي 9 أمتار، ويصل عمرها إلى 4,000 عام. الغريب في الأمر أن كل تل يبعد مسافة 20 مترًا عن أي تل آخر في جميع الاتجاهات.

وقد دفع فضول ستيفن مارتن - من جامعة سالفورد في مانشستر بالمملكة المتحدة - وزملائه بشأن هذه التلال (في الصورة) إلى دراسة صور الأقمار الصناعية للمنطقة، بالإضافة إلى المقاطع العرضية لمئات التلال. كان معظمها ترابًا مصمتًا، ولكن تلك المتكونة في الآونة الأخيرة احتوت على نفق يؤدي إلى قنوات تحت الأرض، تم حفرها بواسطة النمل الأبيض، الذي يعيش تحت سطح الأرض Syntermes dirus.

يرى الباحثون أن التلال تمثل التراب المتراكم الذي يخلفه النمل الأبيض أثناء حفره لشبكة طرقه تحت الأرض. فقد ألقت الحشرات التراب في العديد من المواقع الكائنة على مسافات متساوية؛ مما قلل من الوقت المستغرَق للوصول إلى موقع التخلص من النفايات من أي جزء من الشبكة.

(Curr. Biol. 28, R1292–R1293 (2018