أضواء على الأبحاث

علم الفلك: إفساد صورة سحابة كونية

  • Published online:

H. Boffin/ESO

أدرك علماء الفلك المذهولون أن موضوعًا واعدًا للدراسة لم يكن سوى خدعة ضوئية.

إنّ السدم الكوكبية هي بمثابة سُحُب متوهجة من الغاز الذي يلفظه نجم ساخن جدًّا في أثناء احتضاره. تتميز السدم الكوكبية "ثنائية القطب" بوجود فصّين من الغاز، على جانبي نجم مركزي. ويُعتقد أنها تتكون إثر موت نجم مشارك في نظام مزدوج يسمَّى النظام الثنائي.

قام هنري بوفين، من المرصد الأوروبي الجنوبي في جارشينج بألمانيا، وزملاؤه بتصويب تليسكوب نحو سديم كوكبي ثنائي القطب (في الصورة، الجسم الوردي) يبعد حوالي 4 آلاف فرسخ فلكي من الأرض. وكشفت الملاحظات الأولية لمركز السديم عن نظام ثنائي - النظام الأساسي المحتمَل للسديم - ومن ثم فهو هدف يستعصي للغاية على الدراسة.

إلا أن المزيد من التحليل أظهر أن النجمين في النظام الثنائي كانا سليمين، وليسا في مرحلة احتضار. وخلص الفريق إلى أن النظام الثنائي يقع على الأرجح خلف السديم، وبالتالي فهو غير ذي صلة.

وقال الباحثون إن وجود هذا الاصطفاف الذي حدث بالصدفة يؤكد حقيقة أن النجوم الواقعة في مركز السدم الكوكبية لا يمكن دومًا افتراض أنها مرتبطة بها.

(Astron. Astrophys. 619, A84 (2018