أضواء على الأبحاث

علم الآثار: شعوب «الكلت» كانوا يحنطون رؤوس أعدائهم

  • Published online:

تؤكد كمية مخبأة من العظام البشرية الروايات التاريخية أن شعوب الكلت القدماء كانوا يقطعون رؤوس أعدائهم، ويحنطونها؛ لعرضها على الملأ.

كتب المؤرخان اليونانيان ديودورس، واسترابو أن المحاربين الكلتيين حفظوا رؤوس أعدائهم باستخدام زيت شجر الأرز. ولاختبار صحة هذا الادعاء، فحصت ريجان روريه، من جامعة بول فاليري في مونبلييه بفرنسا، وزملاؤها أجزاء من جمجمة تم استخراجها من لي كيلار، وهي مستوطنة كلتية محصَّنة في جنوب فرنسا. وقد عُثر على شظايا الجمجمة التي تعود إلى القرن الثالث قبل الميلاد، مع أسلحة معدنية وقطع أخرى في ساحة عرض كبيرة داخل جدران المستوطنة.

كشف التحليل الكيميائي عن بقايا راتنج وزيوت نباتية على شظايا الجمجمة، التي كانت تحمل علامات قطع تشير إلى إزالة الأدمغة. وكانت لخليط التحنيط "خواص مضادة للرائحة"، كما كتب الباحثون، وكان من شأن ذلك الخليط أن يبطئ تحلل الأنسجة بالبكتيريا.

(J. Archaeol. Sci. http://doi.org/cw4z (2018