أضواء على الأبحاث

علم المناعة: السِّمنة تغذي الأورام وتبطئها

  • Published online:

يمكن أن تغذي السمنة نمو الورم، عن طريق تثبيط استجابة الجهاز المناعي للسرطان، ولكنها قد تجعل الأورام أيضًا أكثر حساسية لبعض أدوية السرطان.

قد تزيد السمنة من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان، ولكن تأثيرها على الاستجابة المناعية للأورام لم يكن واضحًا. فقد وجد ويليام ميرفي، من كلية الطب بجامعة كاليفورنيا ديفيس، وزملاؤه أن الخلايا المناعية التي تسمى الخلايا التائية تعاني من اختلال أكبر في الفئران السمينة، والبشر الذين يتصفون بالبدانة، مقارنة بنظرائهم غير البدناء.

وبالمقارنة بالخلايا التائية في الفئران النحيفة، كانت الخلايا التائية في الفئران السمينة تملك مستويات أعلى من بروتين يسمَّى PD-1، يؤدي إلى تثبيط الاستجابات المناعية. ووجد الباحثون أن أحد المركّبات المرتبطة بمستويات PD-1 هو هرمون اللبتين، الذي يساعد على تنظيم الشهية. وسرّع علاج الفئران المفتقرة إلى هذا الهرمون عن طريق تناوله من نمو الورم، كما زاد مستويات PD-1.

وأظهر الفريق أيضًا أن الأورام في الفئران السمينة، والبشر الذين يتصفون بالبدانة ربما تكون أكثر حساسية للعلاجات التي تثبط PD-1، إلا أن زيادة التعبير عن PD-1 في الأشخاص البدناء يمكن أن يكون أحد العوامل العديدة المسؤولة عن هذا التأثير، كما يقول الباحثون.

(Nature Med. http://doi.org/cw44 (2018