أضواء على الأبحاث

علم البيئة: السمك "الطائر" يغذي الأشجار

  • Published online:

Credit: Dan DiNicola/University of Washington

هي قصة مشروع بحثي يشبه الدمى الروسية المعشِّشة: تجربة تُجرى باستخدام بيانات ناتجة عن تجربة أخرى.

استطلع توماس كوين، من جامعة واشنطن في سياتل، وزملاؤه جثث سمك السلمون الأحمر (Oncorhynchus nerka) في مجرى مائي صغير في جنوب غرب ألاسكا. وكجزء من دراسة لاستهلاك الدببة لسمك السلمون، استخرج أعضاء الفريق السمك الميت من المجرى المائي لعدّه، ثم تخلصوا من كل جثة مسجلة بإلقائها في الغابة (في الصورة)؛ للحيلولة دون عدّها مرتين.

وابتداء من عام 1997، ألقى القائمون على العدّ السلمون على الضفة اليسرى فقط. وتساءل كوين عما إذا كانت أشجار التنوب البيضاء (Picea glauca)، الموجودة على الضفاف - حيث يتم التخلص من سمك السلمون الميت - سوف تنمو بشكل أسرع بفضل الأسمدة السمكية، أم لا.

وقد فحص الباحثون أوراق التنوب الإبرية من الأشجار على الضفة اليسرى، واكتشفوا مستويات مرتفعة من نوع ثقيل من النيتروجين، يوجد بكثرة في النظم البيئية البحرية؛ ما يدل على أن العناصر الغذائية من السلمون الأحمر - الذي يقضي معظم حياته في البحر - كانت تجد سبيلها إلى الأشجار.

كما رصد العلماء كذلك ارتفاعًا في معدل نمو أشجار التنوب على الضفة اليسرى، بدءًا من إطلاق بروتوكول إلقاء سمك السلمون.

(Ecology http://doi.org/cv95 (2018