أضواء على الأبحاث

الفيزياء الفلكية: ميلاد حشْد مجرِّي

  • Published online:

ESO/M. KORNMESSER

تم اكتشاف رقعة هائلة من المجرّات الشابة، باعتبارها واحدة من أكبر التجمعات التي رُصدت على الإطلاق من هذه النوعية، بل والأروع من ذلك، أنه تم تصويرها في طور التشكيل.

إنّ الحشود المجرِّية – أي تجمُّعات المجرّات التي تتماسك بقوة الجاذبية - تُعَد من بين أكبر الهياكل في الكون. استخدم لينهوا جيانج، من جامعة بكين في بكين، وزملاؤه البيانات التي جُمعت من خلال تليسكوب في لا سيرينا، في تشيلي؛ لفحص رقعة من السماء، بدا أنها تحتوي على عدد غير عادي من المجرّات الشابة التي تنتشر عبر مساحة شاسعة من الفضاء. وأظهر التحليل أن المجرّات كانت محتشدة معًا على بُعْد أكثر من 3.9 مليار فرسخ فلكي (12.7 مليار سنة ضوئية) من الأرض.

يشير هذا الاكتشاف إلى أن كل هذه المجرّات قد وُلدت من فقاعة غاز ضخمة، انهارت تحت ثقل جاذبيتها. وبسبب موقع الحشد، لابد أن ضوءها قد استغرق حوالي 12.7 مليار سنة للوصول إلى التليسكوب الخاص بالفريق. ويعني هذا أن الكون كان يبلغ من العمر مليار سنة عندما ولد هذا "الحشد الأولي"، (في الصورة مثال على ذلك، تصوُّر فنان)، ما يجعله واحدًا من أقدم تلك الحشود التي عُثر عليها حتى الآن.

(Nature Astron. http://doi.org/cvx9 (2018