ملخصات الأبحاث

فئة جديدة من المضادات الحيوية للبكتيريا سالبة الجرام

et al. P. A. Smith
  • Published online:

تنتشر البكتيريا المقاوِمة لأدوية متعددة بمعدلات منذِرة بالخطر. وعلى الرغم من الجهود المكثفة المبذولة، لم تُعتمَد أي فئة جديدة من المضادات الحيوية النشطة ضد البكتيريا سالبة الجرام منذ أكثر من خمسين عامًا. وتلعب المنتجات الطبيعية ومشتقاتها دورًا رئيسًا في مكافحة العوامل المُمْرِضة سالبة الجرام.

في البحث المنشور، يعلن الباحثون عن تحسين كيميائي لفئة الأريلوميسينات، وهي فئة من المنتجات الطبيعية ضعيفة النشاط، المحدودة في مجال فعاليتها، بغرض الحصول على جزيء G0775، وهو جزيء ذو نشاط قوي ومجال فعالية واسع ضد البكتيريا سالبة الجرام. يثبط G0775 النوع الأول من الببتيديز البكتيري الأساسي المطلق للإشارة، وهو هدف جديد للمضادات الحيوية، عن طريق آلية جزيئية غير مسبوقة. فهو يراوغ آليات مقاوَمة المضادات الحيوية الموجودة، ويحتفظ بنشاطه ضد المستفردات الإكلينيكية الحية سالبة الجرام، المقاوِمة لأدوية متعددة، داخل المختبر، وفي العديد من نماذج العدوى في الجسم الحي.

توضح هذه النتائج أن نظائر الأريلوميسين المُحَسَّنة، مثل G0775، يمكنها أن تتحوّل إلى علاجات جديدة؛ لمواجهة التهديد المتنامي لحالات العدوى بالبكتيريا سالبة الجرام، المقاوِمة لأدوية متعددة.

الشكل 1 | البِنى الكيميائية للأريلوميسين A-C16، والجزيء G0775.

يشير اللون الأرجواني إلى ذيل الببتيد الشحمي للطرف الأميني. ويشير اللون الأحمر إلى موضع تعديلات الأكسجين الفينولي على حلقة الأريلوميسين اللبية الضخمة. ويمثل اللون الأخضر موضع لاحقة النتريل المحب للإلكترونات، التي ترتبط بشكل تساهمي بالليسين التحفيزي الخاص بالببتيديز LepB.

 يشير اللون الأرجواني إلى ذيل الببتيد الشحمي للطرف الأميني. ويشير اللون الأحمر إلى موضع تعديلات الأكسجين الفينولي على حلقة الأريلوميسين اللبية الضخمة. ويمثل اللون الأخضر موضع لاحقة النتريل المحب للإلكترونات، التي ترتبط بشكل تساهمي بالليسين التحفيزي الخاص بالببتيديز LepB.