أضواء على الأبحاث

الخلايا الجذعية: كيف تزرع هيكلًا عظميًّا بشريًّا

  • Published online:

تم عزل الخلايا الجذعية البشرية التي تنشأ عنها العظام والغضاريف والأنسجة الهيكلية الأخرى للمرة الأولى، ما يفتح الطريق لظهور علاجات جديدة للحالات المرضية الموهنة، مثل هشاشة العظام.

تنتج الخلايا الجذعية العديد من أنواع الأنسجة عند نضجها. وقد حددت أبحاث سابقة خلايا الفأر الجذعية، التي تنمو لتنتج مجموعة من الأنسجة الهيكلية المختلفة، لكن يبدو أن التعرف على ما يعادلها من الخلايا البشرية هدف بعيد المنال.

اكتشف تشارلز تشان ومايكل لونجاكر، من كلية ستانفورد للطب في كاليفورنيا، وزملاؤهما خلايا بشرية أظهرت النمط ذاته من النشاط الجيني، مثل الخلايا الجذعية الهيكلية للفأر. ونجحت مجموعة فرعية من هذه الخلايا البشرية في إنتاج عظام بشرية، وغضاريف، وخلايا نخاع العظام، بعد زرعها في الفئران.

ولاختبار ما إذا كانت الخلايا الجذعية ستعيد تجديد العظام بعد الإصابة، أم لا، قام الباحثون بكسر عظمة بشرية كانوا قد غرسوها في فئران؛ فتكاثرت الخلايا الجذعية الهيكلية البشرية بمعدل أكبر في مواقع الكسور من امتدادات العظام غير المكسورة.

(Cell 175, 43–56 (2018