أضواء على الأبحاث

جيوفيزياء: تنبؤات متشائمة لزلازل جبال الهيمالايا

  • Published online:

PRAKASH MATHEMA/AFP/GETTY

يمكن لزلزال مثل ذلك الذي ضرب جبال الهيمالايا قبل خمسة قرون أن يقتل اليوم ما يقرب من 600 ألف شخص في المنطقة، معظمهم في الهند.

تصطدم الصفيحة الهندية لقشرة الأرض بالصفيحة الأوراسية، ما يدفع جبال الهيمالايا إلى أعلى، ويزيد خطر وقوع زلازل كبيرة، مثل زلزال نيبال، الذي بلغت قوته 7.8 درجة، وأودى بحياة حوالي 10 آلاف شخص في عام 2015 (الدمار ظاهر في الصورة).

قام فريق بحثي بقيادة ماكس ويس، من مؤسسة المركز الدولي لمحاكاة الأرض في جنيف بسويسرا، بدراسة احتمالات ما قد يحدث، إذا وقع أي من الزلزالين الهائلين التاريخيين في الهيمالايا اليوم، إذ يعيش عدد أكبر من الناس في المنطقة الآن من وقت وقوع هذين الزلزالين.

إنّ قوة الزلزال الذي وقع في جبال الهيمالايا الغربية في سنة 1555 ربما بلغت 8 درجات. واليوم، يمكن لزلزال بهذا الحجم أن يقتل 221 ألف شخص، ويترك 884 ألف جريح. هذا، وربما بلغت قوة زلزال سنة 1505، الذي ضرب جبال الهيمالايا الوسطى 8.7 درجة، وتكراره قد يودي بحياة 599 ألف شخص، ويترك أكثر من مليون جريح.

يقول الفريق إنّ فَهْم نطاق الكوارث المحتملة يساعد المجتمع على الاستعداد بشكل أفضل لمثل هذه الأحداث.

(Bull. Seismol. Soc. Am. http://doi.org/ctzp (2018