أضواء على الأبحاث

تقنيات حيوية: استخدام الذكاء الاصطناعي في تحليل الخلايا

  • Published online:

يستند فَرْز الخلايا - وهو واحد من أكثر الإجراءات المستخدَمة على نطاق واسع في علم الأحياء - إلى تقنية اختُرعت منذ عقود، لكنْ هناك الآن طريقة جديدة تفصل الخلايا على أساس شكلها وتركيبها الجزيئي، يمكن أن تحسِّن سرعة هذه المهمة ودِقّتها، التي تُستخدم في الاختبارات الطبية الحيوية والبحوث الأساسية.

تتطلب تقنيات الفرز الحالية أنْ يضيف الباحثون علامات تألّق فلوري إلى البروتينات الرئيسة، تميِّز أنواع الخلايا عن بعضها. وتفرز الأجهزة الآلية بعد ذلك الخلايا، عن طريق رصد وجود هذا التألّق الفلوري.

ابتكر كيسوكي جودا - من جامعة طوكيو - وزملاؤه تقنية تستخدم التصوير لتحسين عملية الفرز باستخدام التألق الفلوري. فيمر في هذه التقنية مزيج من الخلايا ذات العلامات المتألقة فلوريًّا تحت مجهر يصورها صورًا ثنائية الأبعاد. ويتعرف نظام ذكاء اصطناعي على الأنماط في الهياكل الفيزيائية والكيميائية للخلايا، ويقوم إمّا بحساب عددها، أو فرزها في أنابيب، مع معالجة ما يصل إلى مائة خلية في الثانية الواحدة.

يخطط الباحثون لتكييف نظامهم ليناسب الهياكل الخلوية الأكثر تعقيدًا، بما في ذلك الأنسجة والكائنات الكاملة.

(Cell http://doi.org/ctgd (2018