أضواء على الأبحاث

علم الأحياء النمائي: الأمعاء النامية تلتف حول نفسها

  • Published online:

A. SIVAKUMAR ET AL./DEV. CELL

يساعد جزيء معين في النسيج الضامّ الأمعاء النامية على الالتفاف لتأخذ شكلها النهائي المألوف.

يُعَد دوران المعيّ المتوسط الجنيني - الذي ينشأ منه معظم الأمعاء الغليظة والدقيقة في الإنسان البالغ - خطوة مبكرة أساسية في تكوين شكل القناة الهضمية الملتف وغير المتماثل (الصورة اليسرى)، غير أنه لا يُعرَف سوى القليل نسبيًّا عن كيفية قيام الأمعاء بهذا الدوران بالغ الأهمية عكس اتجاه عقارب الساعة.

اكتشفت ناتاشا كوربيوس - من جامعة كورنيل في إيثاكا بنيويورك - وزملاؤها أنه في أجنة الدجاج والفئران، يُزيَّن جزيء حمض الهيالورونيك في النسيج الضامّ بسلاسل الأحماض الأمينية، لكنْ على الجانب الأيمن فقط من الأمعاء. ويتسبب تراكم حمض الهيالورونيك المعدّل في تمدُّد الجانب الأيمن من الأمعاء بشكل ملحوظ؛ ما يؤدي إلى ميل العضو إلى اليسار، وبدء دورانه. وأدّى منْع هذا التعديل إلى نمو أجنة فئران لها أمعاء ملتوية بشكل غير طبيعي (الصورة اليمنى).

لقد ساد الاعتقاد طويلًا أن بروتينًا موجودًا على الجانب الأيسر من الجنين هو المنظِّم الرئيس لعدم التماثل بين الجانبين الأيسر والأيمن في تطور الأعضاء، لكنّ الباحثين يقولون إن حمض الهيالورونيك الموجود على الجانب الأيمن من الأمعاء يلعب دورًا غير متوقَّع في التحكم في عدم تماثل الأمعاء.

(Dev. Cell http://doi.org/ctg2 (2018