ملخصات الأبحاث

ماس أزرق محمَّل بالبورون في الوشاح السفلي للأرض

.E. Smith et al
  • Published online:

إنّ المسارات الجيولوجية لإعادة تدوير مواد السطح الأرضية في الوشاح يحركها ويحجبها التشكل الصخري للصفائح القارية. ويصعب قياس مدى عملية إعادة التدوير هذه، لأن المكونات القشرية المندسة تُطلَق، في الأغلب، عند مستويات ضحلة نسبيًّا تحت البراكين القوسية. ويكشف الوجود اللافت للماس الأزرق المحمَّل بالبورون (من النوع IIb) أن البورون - وهو عنصر متوفر في القشرة القارية والمحيطية - يوجد في موائع معينة مكوِّنة للماس في الأعماق عند الوشاح، إلا أن كلًّا من مصدر البورون، والبيئة الجيولوجية لعملية بلورة الماس لم يكونا معروفَين.

في البحث المنشور، يوضح الباحثون أن الماس المحمَّل بالبورون يحمل تجمعات معدنية، لم يتم التعرف عليها من قبل، كانت سلائفها المعرَّضة لمستويات عالية من الضغط مستقرة في ألواح صخرية محيطية متحوّرة عند أعماق تصل إلى الوشاح السفلي. ويشير الباحثون إلى أن بعض البورون في الغلاف الصخري المحيطي المتحوّل إلى صخر مرقط (سِربنتين) بفعل المياه المالحة قد اندس في الوشاح العميق، حيث أُطلق مع الموائع المائية التي تتيح نمو الماس. وبالتالي، فإن الماس من النوع IIb من بين الأنواع الأعمق المكتشَفة حتى الآن، كما أنه يشير إلى مسار فعلي لإعادة تدوير العناصر القشرية في الوشاح العميق.