أضواء على الأبحاث

زراعة: الزنبور الذي أنقذ محصول البلاد

  • Published online:

© Tatan Syuflana/AP/REX/Shutterstock

يبدو أن زنبورًا صغيرًا يهاجم آفة مدمرة للمحاصيل قد ساعد في استقرار أسواق الغذاء العالمية، وقلل من تقلبات الأسعار.

ففي عام 2008، بدأ البق الدقيقي الغازي لنبات المنيهوت (Phenacoccus manihoti، في الصورة) يغزو حقول المنيهوت في تايلاند، وهو بمثابة درنة نشوية. ونتيجة لذلك، انخفض إنتاج المنيهوت في البلاد - وهي واحدة من أكبر مصدري النشويات في العالم - بشكل حاد، وفقًا لبحث أجراه كريس ويكويز من الأكاديمية الصينية للعلوم الزراعية في بكين وزملاؤه. ووجد الفريق أنه مع استمرار تفشي البق الدقيقي، ارتفع السعر العالمي لنشا المنيهوت بشكل كبير.

وفي عام 2009، بدأت الحكومة التايلندية باستجلاب نوع من الزنبور، Anagyrus lopezi، يقتل نسل البق الدقيقي، دون الحشرات الأخرى. وتُظْهِر بيانات الفريق أنه بعد فترة وجيزة ارتفعت محاصيل المنيهوت وصادراته في تايلاند، وانخفضت الأسعار العالمية.

يقول الباحثون إنه من الصعب إثبات أن الزنبور أدّى إلى استقرار سوق النشا، لكن قصة الزنبور تُظهِر أنه يمكن استخدام أساليب المكافحة البيولوجية للسيطرة على الأنواع الغازية.

(Environ. Res. Lett. http://doi.org/cs87 (2018