أضواء على الأبحاث

علم الأعصاب: تأثير العلاج على الذاكرة

  • Published online:

يعوق علاج شائع لسرطان الدماغ قدرة الأطفال على تكوين أنواع معينة من الذكريات.

درست ميلاني سيكيرس، من جامعة بايلور في واكو بولاية تكساس، وبول فرانكلاند، من مستشفى الأطفال المرضى في تورونتو بكندا، وزملاؤهما الأطفال الذين تلقّوا العلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي للورم الأرومي النخاعي، وهو ورم الدماغ الخبيث الأكثر شيوعًا في الأطفال، قبل ذلك بسنة واحدة على الأقل. ووجد الباحثون أن منطقة الحصين - وهي منطقة في الدماغ، تشارِك في معالجة الذكريات - أصغر حجمًا لدى هؤلاء الأطفال، مقارنة بأفراد مجموعة أخرى محكمة.

طُلب من الأطفال سرد حدث من حياتهم - كرحلة عائلية مثلًا - من الشهر السابق، وحدث ثان من الماضي البعيد. ولُوحِظ أنه عند وصف الذكريات البعيدة - التي سبقت العلاج من السرطان في مجموعة المرضى - كان أداء جميع الأطفال متشابهًا. أما عند وصف الذكريات الحديثة، التي تشكلت بعد فترة العلاج، فقد ذكر الأطفال الذين عولجوا من السرطان تفاصيل شخصية أقل بكثير من الأطفال في المجموعة المحكمة.

ويرى الباحثون أن الإشعاع ربما يضعِف عملية تكوين الذكريات، عن طريق قَمْع نمو الخلايا العصبية الجديدة في الحصين. وهو تأثير شوهد في دراسات القوارض.

(J. Neurosci. http://doi.org/cs86 (2018