أضواء على الأبحاث

عدوى: سلالات الملاريا تتنافس على الفوز

  • Published online:

لطالما شعر العلماء بالحيرة إزاء ملاحظة أن الملاريا المقاوِمة للأدوية تنشأ في جنوب شرق آسيا، أكثر منه في أفريقيا، التي بها أعلى معدل انتشار للمرض في العالم. والآن، تشير النمذجة الحاسوبية إلى منافسةٍ بين سلالات الملاريا، هي بمثابة تفسير جزئي لهذا النمط.

وغالبًا ما تصيب سلالات متعددة من طفيلي الملاريا الأخطر على الإطلاق (Plasmodium falciparum) شخصًا واحدًا. ولدراسة ديناميكيات تجمُّعات هذا الطفيلي، قامت ماري بوشمان، من جامعة إيموري في أطلنطا بولاية جورجيا، وزملاؤها بنمذجة أصل الأنواع المقاوِمة للأدوية وانتشارها.

وجد الباحثون أنه إذا ما كانت الملاريا مستفحِلة؛ فإن الطفيليات الحساسة للأدوية في مجرى دم المضيف ستتفوق بسرعة على الطفيليات المقاوِمة المنتشرة أيضًا في دمه. أما إذا كان معدل الإصابة بالملاريا منخفضًا؛ فسيكون مرجَّحًا أن تكتسب الأنواع المقاومة للأدوية موضعًا راسخًا، وتتغلب على الأخرى. وقام الفريق أيضًا بنمذجة أحداث في منطقة تعاني من عبء ثقيل يشكّله المرض، بعد أن ترسخ عدد كبير من السلالات المقاوِمة. وفي هذا السيناريو، يمكن أن تنتشر السلالات المقاوِمة بسرعة، إذا ما أدى الاستخدام واسع النطاق للأدوية المضادة للملاريا إلى القضاء سريعًا على السلالات الحساسة للأدوية.

(PLoS. Biol. 16, e2005712 (2018