أضواء على الأبحاث

تغير المناخ: معدل الانتحار يلاحق الاحترار

  • Published online:

يبدو أن ارتفاع معدلات الانتحار في المكسيك والولايات المتحدة يرتبط بزيادة درجات الحرارة في هذين البلدين.

دَرَس مارشال بورك، من جامعة ستانفورد في كاليفورنيا، وزملاؤه سجلات المناخ والوفيات التي تغطي عدة عقود في آلاف المقاطعات الأمريكية والبلديات المكسيكية. ووجدوا ارتباطًا بسيطًا، لكنه ذو دلالة إحصائية بين زيادة درجة الحرارة، ومعدل الانتحار، حتى بعد الأخذ في الحسبان التأثيرات المحتمَلة للفقر، وحيازة الأسلحة، وعوامل أخرى. في البيانات المعدلة، ارتبط ارتفاعٌ مقداره درجة مئوية واحدة في متوسط درجة الحرارة الشهرية بزيادة معدل الانتحار الشهري بنسبة 0.68%، و2.1% في الولايات المتحدة والمكسيك، على الترتيب. ويوجد هذا الارتباط في كل من المناطق الأدفأ، والأبرد.

يقول الباحثون إنه إذا لم يتم الحدّ من تغيُّر المناخ من الآن، حتى عام 2050؛ فإن الولايات المتحدة قد تتكبد 14 ألف حالة انتحار أكثر مما هو متوقَّع من دون الاحترار، بينما قد تتكبد المكسيك زيادة قدرها 7,500 حالة.

(Nature Clim. Change 8, 723–729 (2018