أضواء على الأبحاث

علم الفلك والفيزياء الفلكية: مجرة تؤكد نظرية أينشتاين

  • Published online:

NASA/ESA/HUBBLE HERITAGE TEAM (STSCI)/J. BLAKESLEE, WASHINGTON STATE UNIV.

تلقت نظرية أينشتاين للجاذبية التصديق الأكثر دقة حتى الآن في إطار أكبر من النظام الشمسي.

وفقًا لنظرية النسبية العامة، يفترض أن تحني جاذبية الجرم الهائل الضوء المار على مقربة منه. استغل الباحثون هذا التأثير، لاختبار النظرية العامة على الضوء المنحرف بفعل الشمس، لكن القيام بذلك في نطاق المجرات أمر صعب.

ولاختبار نظرية أينشتاين خارج المجرة، درس توماس كوليت، من جامعة بورتسموث في المملكة المتحدة، وزملاؤه المجرة ESO 325-G004 (في الصورة)، وهي مجرة ضخمة بما يكفي لجعل الضوء ينحرف إلى ما يبدو كحلقة تطوقها. تنص نظرية أينشتاين على أن نصف قطر الحلقة سيعتمد على قوة جاذبية المجرة E325، التي تعتمد بدورها على كتلتها. واستخدم الباحثون تلك العلاقة لتحديد كتلة المجرة من حجم الحلقة.

ولتأكيد صحة قياساتهم، حصل الفريق على تقدير ثان لكتلة E325 من خلال رصد مدى سرعة دوران نجوم المجرة حول مركزها. وكانت نسبة قياسي الكتلة تدنو من (1)، وهي القيمة التي تنبأت بها النسبية العامة.

(Science 360, 1342–1346 (2018