أضواء على الأبحاث

سلوك الحيوان: البشر يعززون شجاعة الكلاب

  • Published online:

إن الجراء التي تبلغ من العمر شهرين فقط تتأثر اجتماعيًا بأمهاتها، وبرفقائها من البشر.

ولاستكشاف العلاقة بين الإنسان وكلاب الصيد، عرّفت كلوديا فوجازا، من جامعة يوتفوس لوراند في بودابست في المجر، وزملاؤها 48 جروًا على أشياء غير مألوفة، إما مروحة طاولة، يهب هواؤها على شرائط ملونة، أو صندوق بلاستيكي يصدر أصواتًا غريبة من مكبر صوت مخفي. نظرت الجراء إلى أمهاتها، أو إلى شخص قريب؛ بحثًا عن أي إشارة لكيفية التصرف. وكانت الجراء التي تسترخي أمهاتها قرب الأجسام الغامضة أكثر احتمالًا لاستجماع الشجاعة للاقتراب بأنفسها من هذه الأجسام.

وأظهرت الجراء دفعة مماثلة من الثقة عندما اقترنت بإنسان يستجيب بشكل إيجابي لهذه الأجسام. واستمرت روح المغامرة لدى الكلاب الصغار، حتى بعد تأخيرٍ مدته ساعة بين مشاهدة تصرفات الإنسان، والحصول على فرصة لاستكشاف الجسم.

وعلى الرغم من الفجوة التصنيفية بين الناس والكلاب، يقول الباحثون إن هناك ثقة متبادلة بين النوعين.

(Anim. Behav. 141, 67–75 (2018