أضواء على الأبحاث

علم الأعصاب: خلايا الدماغ المسؤولة عن الأصوات المرتعشة في الضفادع

  • Published online:

تُطلِق أنواع عديدة من الضفادع صيحات مميزة، لاجتذاب أقران للتزاوج. ويمكن أن تساعد مجموعة واحدة من الخلايا العصبية على توضيح الفرق بين نوعين من الضفادع.

درَس إريك زورنِك، من كلية ريد في بورتلاند بولاية أوريجون، وزملاؤه - أدمغة نوعين وثيقَي الصلة من الضفادع الأفريقية ذات المخالب هما Xenopus laevis وXenopus petersii. تُطلق الذكور من كلا النوعين صيحات مرتعشة سريعة أثناء المغازلة، ولكن X. laevis تُصدِر أصواتًا أطول وأقل حدة من X. petersii. وبعد تشريح أدمغة الضفادع، توصل الباحثون إلى نوعين فرعيين من الخلايا العصبية لهما دور في عملية إطلاق الصيحات. وعندما عزل العلماء هذه الخلايا وأثاروها، أظهر نوع فرعي واحد – يُطلق عليه "الخلايا العصبية المسؤولة عن الأصوات المرتعشة السريعة" – استجابًة أطول وأبطأ في X. laevis منها في X. petersii. وقد أثار غَمْر الأدمغة في السيروتونين نشاطًا كهربائيًّا له نمط يشبه النمط المُلاحَظ أثناء نداءات المغازلة. ومرة أخرى، استجابت الخلايا العصبية المسؤولة عن الأصوات المرتعشة السريعة بشكل أبطأ ولفترة أطول في X. laevis ، مقارنةً بـ X. petersii.

إن التغيّرات التي طرأت على هذه الخلايا العصبية ربما تكون قد أسهمت في تطور نداءَي المغازلة المميزَين لهذين النوعين.

(J. Neurosci. http://doi.org/cp69 (2018