أضواء على الأبحاث

تغير المناخ: تقلبات جوية في كاليفورنيا

  • Published online:

في العقود القادمة، من المرجح أن يتناوب الطقس في كاليفورنيا بين فترات جفاف، وفترات مليئة بالفيضانات، بمعدل أعلى مما هو مذكور في التاريخ المسجل.

وأظهرت دراسات سابقة أن الاحترار الناجم عن الأنشطة البشرية قد زاد من خطر حدوث جفاف في كاليفورنيا، لكن تأثير تغيُّر المناخ على مخاطر هطول الأمطار الشديدة كان أقل وضوحًا. حلّل دانيال سوين وزملاؤه بجامعة كاليفورنيا في لوس أنجيليس أحداث الفيضانات والجفاف على مر التاريخ، فضلًا عن عمليات المحاكاة المناخية؛ من أجل التنبؤ بمدى احتمال تحوُّل طقس كاليفورنيا من الجفاف في إحدى السنين إلى هطول الأمطار الغزيرة في السنة التالية. ويتوقع الباحثون أنه بحلول عام 2085 سوف تزداد وتيرة هذا التناوب بين أحداث الجفاف والأمطار بنسبة 25% في شمال كاليفورنيا، وبما يصل إلى 100% في جنوب كاليفورنيا.

يقول العلماء إن التقلبات المتطرفة بين الجفاف والرطوبة سوف تقوض جهود الولاية لتخزين المياه، والسيطرة على الفيضانات.

(Nature Clim. Change 8, 427–433 (2018