أضواء على الأبحاث

ميكروبيوم: نظام غذائي يهزم نوعًا من الجراثيم

  • Published online:

قد تعمل النظم الغذائية الغنية بالألياف على تخفيف حدة الالتهابات التي يسببها نوع من البكتيريا الفتاكة والشائعة.

تُعتبر بكتيريا Clostridium difficile سببًا رئيسًا للعدوى المكتسبة في المستشفيات ودور الرعاية السكنية. فالمُمْرِض الذي يمكن أن يسبب الإسهال، والألم، والالتهابات المعوية يقتل عشرات الآلاف من الناس في جميع أنحاء العالم كل عام.

قام جاستين سوننبرج وزملاؤه بكلية الطب في جامعة ستانفورد بولاية كاليفورنيا بإصابة فئران ببكتيريا C. difficile. تخلصت الحيوانات التي تغذت على وجبات غنية بالألياف من البكتيريا الموجودة بقناتها المعدية المعوية، ليصبح مستواها أقل من المستويات التي يمكن كشفها، وذلك في أقل من أسبوعين، في حين ظلت البكتيريا موجودة في الفئران التي تغذت على نظام غذائي منخفض الألياف. وعزا الباحثون الفرق إلى التأثيرات الإيجابية للنظام الغذائي الغني بالألياف على البكتيريا "النافعة" في الأمعاء.

وعلى الرغم من أن النتائج أولية، يشير البحث إلى أن تحسين النظام الغذائي للناس قد يساعد على التخفيف من حدة المرض الذي تسببه بكتيريا C. difficile، وربما غيرها من المُمْرِضات المعدية المعوية.

(Nature Microbiol. http://doi.org/cnzc (2018