أضواء على الأبحاث

سرطان: خلايا تائية أقوى لمكافحة السرطان

  • Published online:

وجد الباحثون طريقة لضبط مستوى نشاط وأهداف الخلايا المناعية الباحثة عن السرطان.

وكانت الخلايا المناعية المعدلة المسماة خلايا "كار تي" CAR-T، التي تستهدف خلايا السرطان، قد أظهرت نتائج واعدة ضد بعض الأورام، لكن السرطانات يمكن أن تصبح مقاوِمة للعلاج، كما يمكن أن يصير علاج "كار تي" نفسه مميتًا، إذا خرجت الاستجابات المناعية عن نطاق السيطرة.

ولمعالجة هذه المشكلات، قام ويلسون وونج، من جامعة بوسطن في ماساتشوستس، وزملاؤه بتحديث نظام "كار تي"، عن طريق تعديل المستقبِلات الجزيئية للخلايا التائية. وأظهرت التجارب في الخلايا البشرية أن التعديل يسمح للخلايا التائية بالتعرف على أكثر من هدف جزيئي واحد على الخلايا السرطانية. ويمكن لذلك أن يحسِّن تخصصية الخلايا المناعية، ويقلل من فرص أن تصبح الأورام مقاوِمة للعلاج.

وقد حَسَّن العمل كذلك من مدى سلامة هذه التقنية. ومن خلال حقن الفئران المعالَجة بجزء بروتيني معين، استطاع الباحثون أن يحدّوا من تنشيط الخلايا التائية، وبالتالي تخفيف الاستجابة المناعية.

(Cell http://doi.org/cnzg (2018