أضواء على الأبحاث

علم الفيروسات: الحمض النووي الريبي يقهر فيروس غرب النيل

  • Published online:

SCIENCE PICTURE CO./SPL

تمنح جزيئات الحمض النووي الريبي المصممة - التي تُعطَى من خلال الأنف - بوادر أمل لعلاج حُمَّى غرب النيل، حسبما أظهرت التجارب على الفئران.

ويُذكر أنه لا توجد علاجات فعالة لهذا المرض، الذي يسببه الفيروس المنقول عن طريق البعوض (في الصورة)، ويمكنه أن يغزو الدماغ. وعليه، قامت بريتي كومار، من كلية الطب بجامعة ييل في نيو هيفن بولاية كونيتيكت، وسانج كيونج لي، من جامعة هانيانج في سيول، وزملاؤهما بتطوير جزيء صغير من الحمض النووي الريبي، الذي يعوق تكاثر الفيروس، ثم ربط الباحثون الحمض النووي الريبي بجزيء معروف بنقل الجزئيات إلى داخل الخلايا العصبية.

أعطى الفريق العلاج التجريبي للفئران باستخدام بخاخة أنف. ولُوحظ أنه في الحيوانات المصابة بمرض الدماغ في مرحلة متأخرة منه، أدى العلاج إلى خفض كبير في التركيزات الفيروسية في الدماغ، وزيادة معدلات البقاء، مقارنة بالحيوانات غير المعالَجة. كما اكتسب الناجون أيضًا حماية طويلة الأجل ضد الإصابة بالعدوى في المستقبل.

(Cell Host Microbe http://dx.doi.org/10.1016/j.chom.2018.03.001 (2018