ملخصات الأبحاث

حركة متعددة الأنماط لروبوت رَخْو صغير الحجم 

.W. Hu et al

  • Published online:

إنّ الروبوتات غير مُقيَّدة الحركة صغيرة الحجم (يتراوح حجمها من عدة ملِّيمترات، حتى بضعة ميكرومترات في جميع الأبعاد)، التي يمكنها الوصول إلى الفراغات الضيقة المغلقة دون جراحة، قد تسمح بتطبيقات في المصانع الدقيقة، مثل تركيب سقالات الأنسجة بواسطة التجميع الآليّ، وفي الهندسة الحيوية، مثل المعالجة أحادية الخلية، والاستشعار الحيويّ، وفي الرعاية الصحية، مثل إعطاء الأدوية المستهدفة، أو الجراحة البسيطة، لكنّ الروبوتات صغيرة الحجم الموجودة حاليًّا محدودة الحركة، لأنها غير قادرة على التغلب على العراقيل والتغيّرات في التركيب، أو المادة في البيئات غير المنتظمة. مِن بين هذه الروبوتات صغيرة الحجم، تتمتع الأنواع الرخوة بإمكانية أكبر للوصول إلى تحرُّك عال من خلال الحركة متعددة الأنماط، وذلك لأن هذه الآلات تتمتع بدرجات حرية أعلى من نظيراتها الصلبة. يقدّم الباحثون في هذا البحث روبوتات رخوة، مغناطيسية، لينة، ملِّيمترية الحجم، يمكنها السباحة داخل السوائل وفوق سطحها، وتَسَلُّق السطوح الهلالية السائلة، والتدحرج والسير فوق السطوح الصلبة، والقفز فوق العقبات، والزحف عبر الأنفاق الضيقة. ويمكن للروبوتات المقترَحة الانتقال على نحو قابل للانعكاس بين المناطق السائلة والصلبة المختلفة، بالإضافة إلى التبديل بين أنماط الحركة. وإضافة إلى ذلك، يمكن لهذه الروبوتات تنفيذ مهام الالتقاط والنقل، ومهام إطلاق الحمولات. ويقدّم الباحثون أيضًا نماذج نظرية؛ لشرح كيفية تحرُّك الروبوتات. وشأنها شأن الروبوتات كبيرة الحجم، التي يمكن استخدامها لدراسة الحركة، يمكن استخدام هذه الروبوتات الرخوة صغيرة الحجم لدراسة حركة الأجسام الرخوة، التي تقوم بها الكائنات الصغيرة.