أضواء على الأبحاث

علم الفلك: ضوء النجوم ينشر الغبار على نطاق واسع

  • Published online:

تُعَدّ حلقة الغبار الساطعة التي تطوِّق نجمًا يُسمَّى HR 4796A من بين أفضل الحلقات دراسةً من نوعها. ويكشف علماء الفلك الآن حقيقة أن الحلقة ليست وحيدة، حيث يرافقها هيكل أكبر، مكوَّن من الحطام والغبار.

استخدم جلين شنايدر – من «جامعة أريزونا» في توسون - ومعاونوه تقنيات مختلفة لطمس الضوء المنبعث من النجم HR 4796A، والنجم المُرافِق له، اللذين يشكلان معًا نظامًا نجميًّا ثنائيًّا يقع على بعد حوالي 73 فرسخًا فلكيًّا (237 سنة ضوئية) من الأرض. وقد أتاح ذلك للباحثين تصوير الضوء المشتَّت فقط بفعل جزيئات الغبار ميكروية الحجم، ما يكشف عن هيكل يمتد إلى مسافة شاسعة أكبر من المسافة التي بين الأرض والشمس بـ1,200 مرة على الأقل.

يمارس ضوء النجوم ضغطًا لطيفًا، يؤدي إلى انتشار الغبار، ما يفسر الحجم الهائل للهيكل.

(Astron. J. 155, 77 (2018