أضواء على الأبحاث

علم الروبوتات: روبوت صغير تحرِّكه الرطوبة

  • Published online:

يدفع روبوت بسيط مستوحَى من الكائنات الحية نفسه إلى الأمام، عن طريق امتصاص الرطوبة من بيئته.

تتحرك نباتات عديدة عن طريق تحريك السوائل خلال أنسجتها. وقد قام فريق بقيادة هو يونج كيم - من جامعة سيول الوطنية - بتصميم روبوت، يبلغ طوله بضعة سنتيمترات فقط، ويعمل وفق مبادئ مماثِلة.

يمتلك الروبوت الصغير ساقين، وجسمًا مكونًا من طبقتين: طبقة علوية تتمدد عندما تبلل، وطبقة سفلى خاملة. وعندما يوضع الروبوت على ورقة رطبة، يؤدي تمدد الطبقة العليا إلى أن يتقوس جسم الروبوت مبتعدًا عن السطح. وتجرّ هذه الحركة ساقه الخلفية إلى الأمام، وترفع الروبوت إلى الهواء الأقل رطوبة، حيث يجفّ. وبمجرد أن يجفّ، تتولى الحركة قُوَى الانقباض التي تبذلها الطبقة الخاملة. يرتخي جسم الروبوت إلى أسفل، وتتحرك ساقه الأمامية إلى الأمام، وتتكرر الدورة؛ ما يسمح للروبوت الصغير بالسير قدمًا إلى الأمام، مثل الدودة القيّاسة.

ويمكن تصميم روبوتات صغيرة مماثلة، تزحف على الجلد البشري الرطب، لأغراض طبية، كما يقول الباحثون.

(Sci. Robot. 3, eaar2629 (2018